تجدد القتال في السودان ولاجئون في جنوب السودان

Sun Sep 4, 2011 12:58am GMT
 

من هيروورد هولاند

جوبا 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت وكالة السودان للانباء يوم السبت أن 17 شخصا قتلوا في اشتباك بين الجيش السوداني ومتمردين متحالفين مع جنوب السودان في ولاية سودانية على الحدود مع الجنوب الذي استقل حديثا.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة ان ما يصل إلى ثلاثة آلاف شخص فروا من الاشتباكات المسلحة في المنطقة ودعت الى وقف فوري للقتال لمنع حدوث ازمة انسانية.

ويقول محللون إن حكومة الخرطوم تحاول ضرب المتمردين في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق قبل أن يتحولوا إلى خطر سياسي وعسكري جدي الأمر الذي قد يجر جنوب السودان الى حرب بالوكالة.

وقالت الوكالة إن 17 شخصا قتلوا وأصيب 14 آخرون بجراح في القتال بجنوب كردفان لكنها لم تذكر تفاصيل أخرى.

وتتهم الحكومة السودانية الحركة الشعبية لتحرير السودان التي تهيمن على الجنوب بانها وراء اعمال العنف في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان .وانحى فرع الحركة في الشمال باللائمة على الخرطوم.

وقال علي عبد اللطيف وهو مسؤول في فرع الحركة بالشمال لرويترز ان مسؤولي امن الخرطوم ابلغوا الحركة ان الحكومة حظرت انشطتها في السودان. واضاف انهم طلبوا منهم عدم المشاركة في اي عمل سياسي باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان.

وقال ان قوات الامن سيطرت ايضا على المكاتب الرئيسية لفرع الحركة بالشمال في الخرطوم.

ولم يصدر تعليق رسمي فوري من الخرطوم.   يتبع