انتخابات برلمانية في سلوفينيا من المتوقع ان تعيد المعارضة الى السلطة

Sun Dec 4, 2011 1:18am GMT
 

ليوبليانا 4 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - يدلي الناخبون في سلوفينيا اليوم الاحد بأصواتهم في انتخابات برلمانية في الوقت الذي تستعد فيه المعارضة التي تمثل يمين الوسط للعودة الى السلطة بتعهد باجراء اصلاحات مؤلمة لوقف عودة سلوفينيا العضو في الاتحاد الاوروبي الى الركود.

وتواجه سلوفينيا التي كانت فيما مضى نموذجا للتحول الناجح في عهد ما بعد الشيوعية تجدد الانكماش الاقتصادي وارتفاع معدل البطالة واحتمال خفض تصنيفها الائتماني.

ويتطلع الحزب الديمقراطي السلوفيني المعارض بزعامة رئيس الوزراء السابق يانيز يانسا للعودة الى السلطة متعهدا بخفض العجز في الميزانية وتوفير فرص عمل ورفع سن التقاعد.

وفقدت الحكومة المنتهية ولايتها بزعامة بوروت باهور زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي اغلبيتها في مايو ايار وسط خلافات سياسية داخلية واسقطها البرلمان في سبتمبر ايلول.

وتشير استطلاعات للرأي ان يانسا الذي تولى رئاسة الوزراء من 2004 وحتى 2008 سيعود الى السلطة ولكنه سيحتاج الى دعم احزاب اصغر من اجل الحصول على اغلبية.

وتفتح مراكز الاقتراع ابوابها في الساعة السابعة صباحا (0600 بتوقيت جرينتش) وتغلق في الساعة السابعة مساء(1800 بتوقيت جرينتش). ومن المتوقع معرفة النتائج الاولية بحلول الساعة 2100 بتوقيت جرينتش .

أ ص (سيس)