رئيس وزراء ايطاليا يسعى لحشد دعم كبير لاجراءات اقتصادية

Sun Dec 4, 2011 2:11am GMT
 

روما 4 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - التقى رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي مع زعماء الاحزاب امس السبت لحشد التأييد لاجراءات جديدة تهدف الى تعزيز الاوضاع المالية العامة والمساعدة في النمو وتهدئة ازمة الديون في ثالث اكبر اقتصاد بمنطقة اليورو.

ومن المقرر ان توافق حكومة مونتي على حزمة اصلاحات غدا الاثنين في خطوة ينظر اليها على نطاق واسع على انهم مهمة لاستعادة مصداقية ايطالية المهتزة في الاسواق المالية بعد سلسلة من الوعود التي لم يتم تنفيذها من قبل الحكومة السابقة.

وسيتم بعد ذلك تحديد الخطوط العريضة للخطة خلال مؤتمرين صحفيين احداهما مع المراسلين الاجانب ويتم تقديمها في مجلسي البرلمان.

وتقول مصادر حكومية على اطلاع على الاصلاحات المزمعة ان مزيجا من التخفيضات وزيادة الضرائب سيصل في مجمله الى ما يتراوح بين 20 و25 مليار يورو تقريبا خلال العامين المقبلين يستغل نصفها تقريبا في خفض عجز الميزانية والمساعدة في تحقيق توازن الميزانية بحلول 2013 رغم الانكماش الاقتصادي وزيادة تكاليف الاقتراض.

ويلتقي مونتي اليوم الاحد مع النقابات والسلطات المحلية في محاولة للتوصل الى توافق واسع بشأن الخطة. وقال ان العدالة هي احد الاولويات الاساسية لاصلاحاته.

أ ص (سيس)(قتص)