تقارير:اصابة واعتقال العديد من الاشخاص في تجمع مناهض للحكومة بانجولا

Sun Sep 4, 2011 1:54am GMT
 

لشبونة 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - ذكرت تقارير لوسائل الاعلام ان السلطات الانجولية اعتقلت 24 محتجا خلال تجمع شبابي حاشد ضد الحكومة في العاصمة الانجولية لواندا يوم السبت اصيب خلال العديد من المحتجين والصحفيين ورجال الشرطة.

ودعا التجمع الذي نظمته حركة شبابية دون دعم من اي من احزاب المعارضة الرئيسية الى استقالة الرئيس خوسيه ادواردو دوس سانتوس الذي يحكم انجولا الغنية بالنفط منذ اكثر من 32 عاما.

وذكرت محطة ار تي بي التلفزيونية البرتغالية ان نحو 200 شاب تجمعوا في ميدان الاستقلال بالعاصمة لواندا في الساعة 1200 بتوقيت جرينتش. وتدخلت الشرطة عندما توجهت مجموعة صغيرة صوب قصر الرئاسة للمطالبة بالافراج عن محتج زعم انه اعتقل في وقت سابق يوم السبت.

وقالت المحطة ان العديد من المحتجين بالاضافة الى العديد من الصحفيين البرتغاليين والانجوليين اصيبوا بجروح طفيفة خلال المصادمات.

وذكرت الشرطة الانجولية انها اعتقلت 24 شخصا خلال التجمع مع اصابة اربعة من رجال الشرطة لدى محاولتهم اقناع المحتجين بالالتزام بالطريق المسموح فيه بالاحتجاج.

وقالت ان "مجهولين"اصابوا ثلاثة مدنيين وانهم نقلوا الى المستشفى لعلاجهم.

ويواجه حزب الحركة الشعبية لتحرير انجولا الذي يتزعمه دوس سانتوس اتهامات بسوء ادارة عائدات النفط والتملص من الرقابة العامة وعدم القيام بشيء يذكر لمحاربة الفساد.

ويقدر ان ثلثي الشعب الانجولي البالغ عدده 16.5 مليون نسمة يعيش على اقل من دولارين يوميا في بلد يعد ثاني اكبر منتج للنفط في افريقيا بعد نيجيريا.

أ ص (سيس)