بدء فرز الاصوات بعد اول انتخابات للربيع العربي

Mon Oct 24, 2011 3:13am GMT
 

من طارق عمارة وكريستيان لو

تونس 24 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قام مسؤولو الانتخابات بتونس بفرز الاصوات اليوم الاثنين بعد اول انتخابات حرة في تونس بعد عشرة اشهر من اشعال بائع الخضر محمد البوعزيزي النار في نفسه في احتجاج اطلق شرارة انتفاضات الربيع العربي.

وتشير معظم التوقعات الى ان حزبا اسلاميا معتدلا سيخرج بأكبر نصيب من الاصوات وهي نتيجة تثير قلق العلمانيين وقد تتكرر في دول عربية اخرى عندما تجري انتخابات خاصة بها خلال فترة ما بعد الربيع العربي.

وتجاوزت نسبة الاقبال على التصويت لانتخاب جمعية تستمر عاما وتعد دستورا جديدا للبلاد 90 في المئة في علامة على تصميم التونسيين على ممارسة حقوقهم الديمقراطية الجديدة بعد عقود من القمع.

وقال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان الثورة التونسية التي اندلعت في يناير كانون الثاني والتي بدأت بالبوعزيزي وانتهت بهروب الرئيس السلطوي زين العابدين بن علي الى الخارج "غيرت مجرى التاريخ."

واضاف في بيان اصدره البيت الابيض " تماما مثلما احتج عدد كبير من المواطنين التونسيين سلميا في الشوارع والميادين للمطالبة بحقوقهم وقفوا اليوم في طوابير ويدلون بأصواتهم لتحديد مستقبلهم."

واثار احراق البوعزيزي نفسه مدفوعا بيأسه من الفقر والقمع الحكومي احتجاجات حاشدة اجبرت بن علي على الفرار من تونس.

وألهمت هذه الاحتجاجات بدورها انتفاضات في مصر وليبيا واليمن وسوريا والبحرين تعيد رسم المشهد السياسي للشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وقال مسؤولو الانتخابات انه مع فرز هذا العدد الكبير غير المتوقع من بطاقات الانتخاب من المحتمل الا يتم اعلان النتائج قبل يوم الاثنين وحتى بعد ذلك.   يتبع