سوريا تدعو لعقد قمة عربية طارئة لتفادي تعليق عضويتها

Mon Nov 14, 2011 2:34am GMT
 

من خالد يعقوب عويس

عمان 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - دعت سوريا الى عقد قمة عربية طارئة في محاولة على ما يبدو لمنع الجامعة العربية من تعليق عضويتها فيها لكن الجامعة قالت انها ستجتمع هذا الاسبوع مع شخصيات من المعارضة تطالب بالإطاحة بالرئيس بشار الأسد.

واثار قرار الجامعة العربية تعليق عضوية سوريا وفرض عقوبات عليها بسبب حملتها الدولية المستمرة منذ ثمانية اشهر ضد الاحتجاجات غضب دمشق وتسبب في وقوع هجمات على البعثات الدبلوماسية السعودية والفرنسية والتركية في سوريا مساء السبت.

وأشادت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا بقرار الجامعة العربية تعليق عضوية سوريا والذي يبدأ سريانه اعتبارا من يوم الأربعاء. وكانت الدول الثلاث طالبت الأسد بالتنحي وسعت لإدانة سوريا في الامم المتحدة.

وذكر التلفزيون الرسمي السوري ان الهدف من القمةالعربية المقترحة هو مناقشة "التداعيات السلبية على الوضع العربي."

وقال الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي الأحد ان مسؤولين من الجامعة سيلتقون بممثلين عن المعارضة السورية غدا الثلاثاء لكنه أضاف ان من السابق لاوانه ان تبحث الجامعة الاعتراف بالمعارضة كسلطة شرعية في سوريا.

وردا على سؤال في مؤتمر صحفي بالعاصمة الليبية طرابلس قال العربي ان مناقشة الاعتراف بالمعارضة كحكومة ربما يكون سابقا للاوان.

ولم يتضح ما اذا كانت الجامعة التي تضم 22 عضوا ستستجيب للطلب السوري بخصوص عقد قمة عربية طارئة.

وكان قرار الجامعة العربية تعليق عضوية ليبيا قد ساهم في إقناع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بدعم حملة جوية لحلف شمال الأطلسي ساعدت الثوار في نهاية المطاف في الإطاحة بمعمر القذافي.   يتبع