كوبا تقول انها ستفرج عن 2900 سجين

Sat Dec 24, 2011 2:59am GMT
 

هافانا 24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اعلنت الحكومة الكوبية ان كوبا ستفرج عن 2900 سجين خلال الايام المقبلة لاسباب انسانية قبل زيارة يقوم بها البابا بنديكت السادس عشر لكوبا في الربيع المقبل.

وصرح متحدث باسم الحكومة بان هؤلاء الذين يشملهم العفو ليس من بينهم الامريكي الان جروس . ويقضي جروس عقوبة بالسجن 15 عاما لعمله لانشاء معدات انترنت في كوبا بموجب برنامج امريكي سري في قضية اوقفت التقدم في العلاقات الامريكية الكوبية.

وقالت الحكومة ان مجلس الدولة الحاكم منح هذا العفو في قرار قال الرئيس الكوبي راؤول كاسترو في كلمة منفصلة امام الجمعية الوطنية انه"اخذ في الاعتبار" الزيارة البابوية المقبلة وطلبات من كبار مسؤولي الكنيسة الكاثوليكية في كوبا وافراد عائلات السجناء.

واضاف ان هذا العمل يثبت "سخاء وقوة" الثورة الكوبية.

من بين من سيتم الافراج عنهم بعض المدانيين بارتكاب جرائم ضد"امن الدولة." ولكن المتحدث باسم الحكومة قال انهم لم يسجنوا لاسباب سياسية.

وكانت كوبا قد افرجت عن اكثر من 100 سجين سياسي في صفقة توسطت فيها الكنيسة الكاثولية عام 2010 . وقال معارضون كوبيون انه مازال يوجد في السجون نحو60 شخصا على الاقل لاسباب سياسية.

وقلل اليزارو سانشيز رئيس المفوضية الكوبية لحقوق الانسان من اهمية الافراج عن السجناء وانتقد الحكومة لعدم قولها اي شيء عن"تعميق ممارسة حقوق الانسان."

وقالت الحكومة ان من بين من سيتم الافراج عنهم سجناء تزيد اعمارهم عن 60 عاما وسجناء مرضى ونساء وبعض السجناء الصغار والذين ليس لهم سجل اجرامي سابق.

وقال كاسترو ان 86 من هؤلاء السجناء اجانب من 25 دولة.

وقال البابا بنديكت في الاونة الاخيرة انه سيزور كوبا والمكسيك قبل عيد القيامة الذي يوافق الثامن من ابريل نيسان. وستكون تلك ثاني زيارة بابوية لكوبا منذ الزيارة التاريخية التي قام بها البابا يوحنا بولس الثاني في عام 1998.

أ ص (سيس)