رئيس وزراء اليابان يسعى لاقامة علاقات اكثر استقرارا مع الصين

Sat Sep 24, 2011 3:33am GMT
 

نيويورك 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - اعلن يوشيهيكو نودا رئيس وزراء اليابان انه سيعمل على استقرار وتعميق العلاقات مع الصين التي عكرتها خلافات بشأن الاراضي وتاريخ زمن الحرب.

وتولى نودا السلطة الشهر الماضي كسادس رئيس وزراء لليابان خلال خمس سنوات. وألقى نودا اول خطاب له امام الامم المتحدة امس الجمعة وسيمثل ايضا اليابان خلال الاشهر المقبلة في اجتماعات قمة دول اسيا والمحيط الهادي واجتماع مجموعة العشرين في فرنسا.

وقال نودا في مؤتمر صحفي "من منظور عريض للغاية ..سنناضل من اجل تشجيع العلاقات حتى تستقر ويتعين علينا تعميق العلاقات المفيدة للجانبين بشكل اكبر بناء على المصلحة الاستراتيجية."

واشار نودا البالغ من العمر 54 عاما ان العام المقبل سيوافق ذكرى مرور 40 عاما على اقامة علاقات دبلوماسية بين طوكيو وبكين بعد عقود من العداء نتيجة الغزو الياباني للصين فيما بين عامي 1931 و 1945.

وقال نودا ان ون جيا باو رئيس وزراء الصين وجه له دعوة لزيارة الصين واضاف انه يقوم باعداد ترتيبات هذه الزيارة.

وقال نودا خلال كلمته امام الجمعية العامة للامم المتحدة امس الجمعة ان البرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية "تشكل تهديدا للمجتمع الدولي بأسره" وحث بيونجيانج على انهاء هذه التهديدات.

أ ص (سيس)