الليبيون يكافحون لدفن القذافي والبدء من جديد

Mon Oct 24, 2011 3:55am GMT
 

من تيم جاينور ورانيا الجمل

مصراتة (ليبيا) 24 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - حتى وهو جثة يلقي معمر القذافي بظلال على ليبيا.

واعلن حكام ليبيا الجدد ميلاد ليبيا جديدة فيما احتشد مئات الاشخاص لرؤية جثمان القذافي في مصراتة لليوم الثالث وهو اذلال اخير ادى الى تعميق القلق الدولي بشأن مستقبل ليبيا واغضب افراد الاسرة.

وساد مصراتة جوا احتفاليا امس الاحد حيث اقيمت احتفالات باعلان "التحرير" في الميدان الرئيسي في الوقت الذي اصطف فيه اشخاص لرؤية جثامين القذافي وابنه ورئيس اركانه في متجر تبريد خضروات.

واحضر عشرات الاباء اطفالهم لرؤية الجثامين على الرغم من تزايد الرائحة النتنة القوية للحم المتعفن الذي يمكن رؤيته بوضوح التي تملأ الهواء.

وقال رجل قال ان اسمه محمد لرويترز "رأيناه عندما كان متغطرسا. والان نرغب في ان نراه وهو ذليل. واحضرنا اطفالنا لرؤيته اليوم لان هذه فرصة لمشاهدة التاريخ.

"نريد ان نرى هذا الشخص المتغطرس كجثة هامدة. ليراه الناس جميعا."

والى جانب الرغبة في جعل الجميع يرون الدليل على ان القذافي قد رحل فان جزءا كبيرا من السبب وراء عرض جثمانه هو الخلاف بين المتنافسين الاقليميين في ليبيا بشأن ماذا سيفعلون بالجثة.

ومصراتة التي بدأت تخرج من سنوات من الاهمال تحت حكم القذافي حريصة على ان تتباهى بالغنيمة الجوهرية لتمردها كقوة مقنعة بعد اشهر من الحصار الدامي لكنها لا ترغب في دفن الجثة تحت ارضها.   يتبع