خطوات نحو محاكمة جنود امريكيين في فيديو التبول على جثث افغان

Sat Jan 14, 2012 4:21am GMT
 

واشنطن 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - اتخذت قوات مشاة البحرية الامريكية امس الجمعة اول خطوة رسمية نحو احتمال توجيه اتهامات لأربعة من جنودها ظهروا في شريط مصور انتشر بشكل واسع وهم يتبولون على جثث مقاتلين من طالبان في افغانستان.

وقال مسؤول بمشاة البحرية لرويترز شريطة عدم نشر اسمه ان قوات مشاة البحرية عينت ضابط تحقيق وظيفته تتضمن تحديد الاتهامات الموجهة للجنود اذا كانت ستوجه لهم اتهامات - وتم التعرف على الجنود الاربعة.

وجاءت هذه الخطوة في الوقت الذي امر فيه احد كبار قادة الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي في افغانستان الجنود"بمعاملة الاحياء والموتى بكرامة واحترام."

وقال اللفتنانت جنرال كيرتس سكاباروتي الذي يرأس العمليات اليومية في افغانستان في رسالة للجنود بتاريخ 12 يناير كانون الثاني واطلعت رويترز عليها امس الجمعة ان "تدنيس وانتهاك حرمة المتمردين القتلى والاستهزاء بهم وتصويرهم فوتوغرافيا او بالفيديو لغرض شخصي يمثل خرقا خطيرا" لقانون الصراع المسلح.

وتحركت وزارة الدفاع الامريكية بسرعة للرد على الشريط المصور في خطوة يأمل وزير الدفاع ليون بانيتا وكبار المسؤولين الامريكيين الاخرين ان تحد من الاثار الناجمة عنه.

ومن المرجح ان يثير هذا الشريط المشاعر المناهضة للولايات المتحدة والقوية بالفعل في افغانستان بعد عشر سنوات من حرب شهدت حالات سابقة من الانتهاكات. وقد يعقد هذا جهود تشجيع المصالحة في الوقت الذي تنسحب فيه القوات الاجنبية تدريجيا على الرغم من اعلان متحدث باسم طالبان يوم الخميس ان ذلك لن يضر بالجهود الناشئة للتوسط في محادثات سلام.

ويظهر التسجيل المصور الذي نشر على موقع يوتيوب ومواقع اخرى على الانترنت أربعة من قوات مشاة البحرية بملابس القتال المموهة يبولون على جثث ثلاثة قتلى . ويقول احدهم مازحا "اتمنى لك يوما لطيفا يا صديقي." وقال الاخر دعابة بذيئة.

ولم يتسن لرويترز التأكد من ان القتلى مقاتلون من طالبان فعلا ولكن قوات مشاة البحرية الامريكية قالت ان الشريط المصور يصور على ما يبدو"عدة قتلى من طالبان."

وقال المسؤول بمشاة البحرية انه لم يتم اعتقال احد من المشتبه بهم.   يتبع