القوات اليمنية تهاجم المخيم الرئيسي للمعارضة

Sat Sep 24, 2011 4:29am GMT
 

من ايريكا سولومون

صنعاء 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال محتجون ومسعفون ان مخيم الاحتجاج الرئيسي التابع للمعارضة في العاصمة اليمنية صنعاء تعرض لهجمات عنيفة بالمورتر ورصاص القناصة اليوم السبت بعد ساعات من عودة الرئيس اليمني علي عبد الله الى البلاد بعد غياب دام ثلاثة اشهر.

وقال شاهد ان القوات الموالية لصالح شنت هذا الهجوم وابعدت الاف المحتجين من المخيم وهو قلب انتفاضة تدعو الى تنحي صالح. ولم يتسن التأكد من هذا التقرير.

واضاف الشاهد الذي يعيش قرب المخيم ان القوات الحكومية"استخدمت عربات مدرعة واسلحة ..بنادق. لقد كان قتالا كثيفا..منزلي كان يهتز ..لا يوجد محتجون الان ..مجرد اشخاص مسلحين."

وقال محتجون ان شخصا واحدا على الاقل قتل واصيب عدد غير معروف في الهجوم.

وقال الطبيب محمد القباطي في مسجد يستخدم كمستشفى ميداني في الميدان الممتد لمسافة اربعة كيلومترات والذي يطلق عليه المحتجون اسم"ميدان التغيير" " لدينا شخص قتل شخص بطريقة بشعة بنيران المورتر ..ليس لدينا سوى نصف جثمان."

وقال محتجون في الميدان ان النار اشتعلت في الخيام في مخيم المعارضة وان هناك ايضا هجمات يشنها قناصة.

وقال صالح لدى عودته الى اليمن امس الجمعة انه يريد رؤية هدنة لانهاء ايام من القتال العنيف في صنعاء ولكن المعارضين قالوا انهم يخشون من اراقة مزيد من الدماء وطالبت الولايات المتحدة صالح بالتنحي.

ونقل التلفزيون اليمني عن صالح قوله "لقد عدت إلى الوطن حاملا معي حمامة السلام وغصن الزيتون."   يتبع