الصين تحث كوريا الشمالية على تعميق محادثاتها مع سول وواشنطن

Mon Oct 24, 2011 5:28am GMT
 

بكين 24 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ذكرت وسائل الاعلام الرسمية الصينية اليوم الاثنين انلي كه تشيانغ نائب رئيس الوزراء الصيني ابلغ نظيره الكوري الشمالي ان الصين تريد ان تعمق كوريا الشمالية المحادثات مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة على امل ائتناف المفاوضات النووية قريبا.

ولكن لي ابلغ ايضا رئيس الوزراء الكوري الشمالي تشوي يونج ريم ان بكين ستظل حليفا قويا لبيونجيانج التي تصارع نقصا في المواد الغذائية وعزلة دولية .

ولي (56 عاما) هو الشخص المرجح ان يصبح رئيسا لوزراء الصين ابتداء من اوائل 2013 عندما يتقاعد ون جيا باو.

واثارت بيونجيانج توترات اقليمية بسبب طموحاتها فيما يتعلق بالاسلحة النووية والتجارب الصاروخية ومواجهات عبر شبه الجزيرة الكورية المقسمة ادت الى سقوط قتلى في العام الماضي. ولكن بيونجيانج تواصلت في الاونة الاخيرة مع سول وواشنطن من اجل تخفيف التوترات وستجري محادثات مع مسؤولين امريكيين في جنيف اليوم الاثنين.

وذكرت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) ان لي ابلغ تشوي مساء امس الاحد ان"الصين تؤيد ابقاء كوريا الشمالية على تركيز سليم على الارتباط والحوار."

وقال لي ان من مصلحة الصين والدول الاخرى ان تحسن بيونجيانج علاقاتها مع سول وواشنطن وتفادي عدم الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

وقال انه يجب على كوريا الشمالية ان تسعى الى تحقيق"نتائج مبكرة للحوار واستئناف المحادثات السداسية بأسرع ما يمكن لتحقيق تقدم في اخلاء شبه الجزيرة(الكورية) من السلاح النووي."

وتجمع المحادثات السداسية المتقطعة بين الصين واليابان وروسيا والكوريتين والولايات المتحدة. وتوصلت هذه الدول لاتفاق في سبتمبر ايلول عام 2006 وافقت كوريا الشمالية بموجبه على التخلي عن برامجها النووية مقابل الحصول على حوافز اقتصادية ودبلوماسية تقدمها الاطراف الاخرى.

أ ص (سيس)