احتجاج إخوان ونشطاء يمنع نائب رئيس وزراء مصر من الحديث في ندوة

Fri Jun 24, 2011 10:06pm GMT
 

الإسكندرية (مصر) 24 يونيو حزيران (رويترز) - تسبب احتجاج نظمه أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين ونشطاء اليوم الجمعة في منع يحيى الجمل نائب رئيس وزراء مصر من الحديث في ندوة بمدينة الإسكندرية الساحلية.

ووقف أكثر من مئة إخواني أمام باب نادي الاتحاد السكندري الذي كان مقررا أن يستضيف الندوة وحالوا دون دخول الجمل فدخل من باب جانبي.

ورفع المحتجون لافتة كتبت عليها عبارو "يسقط يحيى الجمل". كما رددوا هتافا يقول "يسقط النظام".

ودخل عشرات المحتجين الإخوان الصالة المغطاء في النادي وواصلوا الهتاف ضد الجمل مما تسبب في تأجيل عقد الندوة لنحو أربع ساعات.

ولدى دخول الجمل الصالة رفع ثلاثة من لحضور أحذيتهم.

وقال ناشطون إن رافعي الأحذية أقارب لنشطاء قتلوا في مدينة الإسكندرية خلال الانتفاضة الشعبية التي بدأت يوم 25 يناير واستمرت 18 يوما.

وقبل نحو أسبوعين قال الجمل (82 عاما) إنه يفضل وضع دستور جديد لمصر قبل الانتخابات التشريعة والرئاسية المقرر إجراؤها قبل نهاية العام.

ويتوقع الإخوان ومحللون أن تحق الجماعة مكاسب انتخابية كبيرة في انتخابات مجلس الشعب التي ستجرى في سبتمبر أيلول. وتقول الجماعة إنها لن تقدم مرشحا لانتخابات الرئاسة.

وقبل أيام أخلت محكمة جنايات الإسكندرية سبيل عدد من ضباط الشرطة المتهمين بقتل محتجين خلال الانتفاضة وأدى الإفراج عنهم إلى استياء نشطاء وأقارب للقتلى.

وقالت مصادر أمنية إن عشرات النشطاء اعترضوا اليوم سيارة شرطة في المدينة وأوسعوا سائقها ضربا ثم حطموها احتجاجا على إخلاء سبيل الضباط.

م أ ع - أ ص (سيس)