المانيا تبطل مفعول قنبلة من الحرب العالمية الثانية

Sun Dec 4, 2011 10:11pm GMT
 

برلين 4 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - نجح خبراء مفرقعات ألمان في إبطال مفعول قنبلة يبلغ وزنها 1.8 طن لم تنفجر منذ الحرب العالمية الثانية في نهر الراين اليوم الأحد بعد إجلاء ألوف السكان من المنازل والمستشفيات وحتى من أحد السجون.

وتنتشر في المانيا قنابل أمريكية وبريطانية لم تنفجر. لكن القنبلة البريطانية التي أبطل مفعولها اليوم الاحد كانت إحدى أكبر القنابل التي تم العثور عليها في البلاد وأدت عملية إبطال مفعولها إلى حالة من الارتباك في أنحاء مدينة كوبلنز.

ونقل المرضى من المستشفيات في مقاعد متحركة وعلى محفات وأغلقت شوارع التسوق في وسط المدينة وأخلى حتى أحد السجون. وأعدت القاعات الرياضية لإيواء السكان لعدة ساعات.

وأجلي ما مجمله 45 ألف شخص في محيط 1.8 كيلومتر حول القنبلة.

وساعد انخفاض مستوى النهر جزئيا في اكتشاف القنبلة بعد شهر نوفمبر جاف. وكانت القنبلة مغمورة في المياه بعمق حوالي 40 سنتيمترا يحيط بها 350 كيسا من الرمل.

وقال ماركو اوفنشتاين خبير المفرقعات إن العملية كانت خطرة بشكل خاص.

وأضاف لتلفزيون رويترز "لدينا مفجر بريطاني محاط بالمياه منذ زمن طويل والمواد المتفجرة داخل المفجر تتفاعل مع الماء بمرور الوقت الأمر الذي يمثل خطورة كبيرة عندما يتم نزع المفجر."

وردا على الغارات الجوية النازية على أهداف مدنية في بولندا ثم لندن فيما بعد أسقط الحلفاء حوالي 1.9 مليون طن من القنابل على المانيا في محاولة لشل الصناعة الالمانية. وأسفرت غارات الحلفاء عن مقتل حوالي 500 ألف شخص.

وكانت كوبلنز التي تقع في غرب المانيا على تقاطع نهري الراين وموسيل مستهدفة في عامي 1944 و1945. ودمرت أجزاء كبيرة من المدينة.

س ع - أ ص (سيس) (من)