اسبانيا تقول خطوة سجناء ايتا بشان السلام ليست كافية

Sat Sep 24, 2011 10:12pm GMT
 

مدريد 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت الحكومة الاسبانية اليوم السبت إنها ترحب بقرار أعضاء معتقلين من حركة أرض الباسك والحرية (ايتا) المشاركة في مسعى للسلام باقليم الباسك الاسباني لكنها أضافت أن القرار ليس كافيا لأنه يتعين تفكيك الحركة.

وقال المتحدث باسم الحكومة خوسيه بلانكو إن جماعة (اي.بي.بي.كيه) التي تمثل حوالي 700 من أعضاء ايتا في سجون اسبانيا وفرنسا قررت أمس الجمعة توقيع اتفاق جيرنيكا الذي يطالب الجماعة الانفصالية بالقاء اسلحتها من اجل محادثات سلام.

واضاف بلانكو للاذاعة الوطنية "تعتبر الحكومة ان هذه خطوة هامة ذات مغزى لكنها ليست الخطوة التي يريد المجتمع الاسباني كله ان يراها لانها ليست الخطوة الحاسمة."

وقتلت ايتا اكثر من 850 شخصا في صراعها المسلح المستمر منذ نصف قرن من اجل اقامة دولة مستقلة في شمال اسبانيا وجنوب غرب فرنسا.

وتطالب الجماعات الكثيرة التي تتألف منها الحركة الانفصالية في اقليم الباسك الدولة الاسبانية بمعاملة أفضل لسجناء ايتا بما في ذلك خروجهم في رحلات ونقلهم إلى سجون في الباسك وفي بعض الحالات الافراج الفوري.

ولم تستجب الحكومة الاسبانية لطلبات تحسين اوضاعهم وايدت في الاونة الاخيرة حكما بالسجن لمدة عشرة أعوام على الزعيم الانفصالي ارنالدو اوتيجي بشأن مزاعم التآمر مع ايتا لاطلاق جناح سياسي للحركة.

س ع - أ ص (سيس)