وزيرة ايطالية تنهار باكية بسبب تضحيات التقشف

Sun Dec 4, 2011 10:37pm GMT
 

روما 4 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - غلبت الدموع وزيرة الشؤون الاجتماعية الايطالية ايلزا فورنيرو خلال مؤتمر صحفي اليوم الاحد مع اعلانها الخطوط العريضة للاصلاحات الصارمة في نظام المعاشات والتي وردت في خطة الحكومة لاستعادة السيطرة على المالية العامة والمساعدة في حل ازمة الديون الاوروبية.

وبموجب خطة التقشف التي كشف النقاب عنها اليوم الاحد سترفع ايطاليا الحد الادنى لسن المعاش بالنسبة للنساء والرجال الى 66 ابتداء من عام 2018 وستلغي تعديلات التضخم السنوية بالنسبة لمعاشات كثيرة.

وقال فورنيرو "كان علينا..وهذا يكلفنا عبئا نفسيا كبيرا..ان نطلب.." ولكنها لم تستطع اكمال عبارتها وانهارت باكية.

وقام رئيس الوزراء ماريو مونتي باكمال العبارة لها قائلا"التضحية" وهو ما لم تستطع فورنيرو قوله.

أ ص (من)