مسؤولون:امريكا التقت مع مسؤولين كوبيين بشأن امريكي مسجون في كوبا

Fri Oct 14, 2011 11:15pm GMT
 

واشنطن 14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت ويندي شيرمان وكيلة وزارة الخارجية الامريكية اليوم الجمعة ان مسؤولين امريكيين اجتمعوا في الاونة الاخيرة مع مسؤولين كوبيين لمناقشة قضية الان جروس موظف المساعدات الامريكي المسجون في كوبا.

ولكن شيرمان امتنعت عن التعليق على تقرير لوسائل الاعلام الامريكية قال ان واشنطن عرضت السماح باعادة رينيه جونزاليس الكوبي المدان بالتجسس الذي افرج عنه في الاسبوع الماضي الى بلاده فورا مقابل افراج هافانا عن جروس.

وقال تقرير وكالة اسوشييتدبرس نقلا عن مسؤولين امريكيين لم تذكر اسماءهم ان كوبا رفضت ايضا العرض الامريكي بالغاء قيود الافراج المشروط والتي تلزم جونزاليس بالبقاء في الولايات المتحدة ثلاث سنوات. وقال التقرير ان هافانا طلبت ان تعفو واشنطن ايضا على الاقل عن بعض من الجواسيس الكوبيين الاربعة الاخرين الذين سجنوا مع جونزاليس في 2001

وقالت شيرمان للجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الامريكي "بامكاني ان اؤكد ان اجتماعا عقد بين المسؤولين الامريكيين والكوبيين في اطار جهودنا لاعادة الان جروس الى الوطن." واضافت ان الاجتماع عقد"حديثا جدا."

وقالت" لا استطيع التعليق على ما قيل خلال الاجتماع."

وحكم على جروس في كوبا هذا العام بالسجن 15 عاما لادانته بارتكاب جرائم ضد الدولة الكوبية. وعند اعتقاله في 2009 كان جروس يعمل في برنامج مؤيد للديمقراطية في الوكالة الامريكية للتنمية الدولية واتهمته هافانا بتوزيع معدات اتصال عبر الاقمار الصناعية بشكل غير قانوني في كوبا.

وقالت ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما التي خففت القيود الامريكية المفروضة على السفر والتحويلات الى كوبا انه يجب الافراج عن جروس قبل امكان اتخاذ اي خطوات اخرى لتحسين العلاقات الامريكية الكوبية.

وادى الافراج قبل اسبوع عن جونزاليس رجل المخابرات الكوبية الذي سجن بتهمة التجسس على المنفيين الكوبيين الى اثارة بعض التكهنات بانه قد تتم مبادلته بجروس. وكان جونزاليس قد قضى 13 عاما من عقوبته بالسجن 15 عاما في الولايات المتحدة.

أ ص (سيس)