منافس رئيسة ليبيريا في جولة الاعادة يقول انه لن يشارك في الانتخابات

Fri Nov 4, 2011 11:23pm GMT
 

مونروفيا 4 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - اعلن ونستون توبمان اليوم الجمعة انه لن يشارك في جولة الاعادة في انتخابات الرئاسة في ليبيريا والمقرر اجراؤها في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني ضد الرئيسة ايلين جونسون سيرليف ولكن لجنة الانتخابات قالت ان الانتخابات ستجرى على اية حال .

وقال توبمان وهو محام تلقى تعليمه في هارفارد وكامبريدج وعمل بالامم المتحدة ان العملية الانتخابية متحيزة ضده ودعا انصاره الى المشاركة في احتجاج سلمي غدا السبت ومقاطعة الانتخابات التي تجري الاسبوع المقبل.

وقال ايضا انه لن يعترف باي حكومة تشكل نتيجة لهذه الانتخابات. ولكن رئيس لجنة الانتخابات قال انه لا شيء سيحول دون اجراء الانتخابات في موعدها .

وقال معسكر جونسون سيرليف ان توبمان يقاطع انتخابات يعرف انه لا يستطيع ان يكسبها ولكنه قال ان الليبيريين لن يسمحوا بانزلاق بلادهم الى مزيد من الاضطرابات.

وشاب ثاني انتخابات تشهدها ليبيريا منذ انتهاء الحرب ادعاءات بالتحيز في لجنة الانتخابات.

واستقال الرئيس السابق لهذه اللجنة الاسبوع الماضي بعد ان شكا حزب توبمان من تحيز اللجنة ولكن توبمان قال ان المشكلات مستمرة في اللجنة.

وقال توبمان للصحفيين في منروفيا"نرفض المشاركة في جولة الاعادة التي تجري في الثامن من نوفمبر. لن نكافأ ابدا التحايل وسوء استغلال السلطة ولن نمنح ابدا الشرعية لعملية سياسية فاسدة."

وحذرت مجموعة غرب افريقيا الاقتصادية(ايكواس) من ان اي مقاطعة تخاطر بزعزعة استقرار ليبيريا ودعت توبمان الى عدم الانسحاب من العملية. وزار توبمان نيجيريا لاجراء محادثات مع ايكواس هذا الاسبوع ولكنها فشلت على ما يبدو.

أ ص (سيس)