الغارات الليلية والسيطرة على السجون تعرقل اتفاقا امريكياافغانيا

Sat Nov 5, 2011 12:59am GMT
 

(اعادة لتصحيح خطأ طباعي في العنوان)

واشنطن 5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت مصادر ان مطالب افغانستان بفرض قيود على "الغارات الليلية" ضد المقاتلين وبتحديد جدول زمني لتولي الافغان السيطرة على مراكز الاعتقال تعرقل اتفاقية للشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وافغانستان.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الاسبوع الماضي ان البلدين اتفقا على ما يصل الى 90 في المئة من جوهر الاتفاقية الاساسية. وتهدف الاتفاقية توفير اطار عمل لدور الولايات المتحدة في افغانستان مستقبلا مع نقل الامن بشكل تدريجي الى الافغان.

وقال موظفون بالكونجرس يتابعون هذه المسألة انه على الرغم من ان المسؤولين الامريكيين كانوا يأملون كشف النقاب عن الوثيقة امام مؤتمر دولي يعقد في المانيا في الخامس من ديسمبر كانون الاول فان الخلافات بشأن الغارات الليلية المثيرة للجدل على المنازل الافغانية وادارة مراكز الاعتقال قد يؤخرها الى ما بعد هذا الموعد .

وقال احد المساعدين بالكونجرس طالبا عدم نشر اسمه "اعتقد ان التوقع الاكثر واقعية الان هو في حلف شمال الاطلسي في شيكاجو" مشيرا الى اجتماع قمة يعتزم حلف شمال الاطلسي عقده في شيكاجو في مايو ايار 2012.

وتقضى اتفاقية دولية تم التوصل اليها العام الماضي بان تتولى القوات الافغانية مسؤولية الامن بحلول نهاية 2014 مع انسحاب القوات الغربية. وسينسحب 33 الف جندي من بين نحو 100 الف جندي امريكي بحلول سبتمبر ايلول المقبل.

ولكن من المرجح ان يقوم الغرب بتمويل الشرطة والجيش الافغانيين لسنوات مقبلة. واوضحت كلينتون ان الولايات المتحدة ستواصل القيام بدور في افغانستان.

أ ص (سيس)