البورصة الليبية تعاود نشاطها في 15 مارس

Mon Mar 5, 2012 12:15am GMT
 

طرابلس 5 مارس اذار (رويترز) - اعلن احمد كرود مدير عام سوق الاوراق المالية الليبية ان السوق ستستأنف نشاطها في 15 مارس اذار بعد ما يزيد قليلا عن عام على اغلاقها بسبب الحرب في ليبيا.

وكانت البورصة قد قالت سابقا انها ستفتح في نهاية فبراير شباط ولكن كرود قال امس الاحد ان هذا الموعد اجل بسبب انقطاع الكهرباء عن البورصة والتأخير في تلقي الوثائق التنظيمية من الشركات المدرجة في البورصة.

وسيمثل اعادة فتح البورصة رمزا لاستعداد ليبيا للنشاط التجاري مرة اخرى بعد الحرب التي اطاحت بمعمر القذافي . ومن المرجح ايضا ان تجذب اهتمام المستثمرين الاجانب الذين يسعون للحصول على فرص في ليبيا الجديدة.

وقال كرود في مؤتمر صحفي ان ليبيا ستستأنف التعامل في البورصة في 15 مارس اذار بعد نحو عام وشهر على اغلاقها.

واردف قائلا ان البورصة الليبية ستعمل بصورة جديدة .

وقال انه لم يتم انشاء صندوق استثمار في ليبيا طوال ثلاث سنوات وانه ليس هناك وجود للمستثمرين الاجانب وانه في المرحلة المقبلة سيكون هناك تنوع في سوق الاسهم الليبية.

واضاف ان السوق ستعاود نشاطها بخمس شركات مدرجة مقابل 13 شركة كان يجري تداول اسهمها في البورصة قبل الحرب.

وقال ان هذا التراجع يرجع الى ان بعض الشركات لم تلب بعد الشروط التنظيمية للبورصة.

وفي مقابلة مع رويترز الشهر الماضي قال كرود ان مجلس ادارة البورصة يخطط لانشاء صندوق تمويل اسلامي يتمشى مع احكام الشريعة. ويتوقع ان تجتذب مثل هذه الصناديق اهتمام المستثمرين الاثرياء في الخليج.

أ ص (قتص)