لجنة بريطانية تحذر من رد فعل عنيف في حال رفع اسعار الطاقة

Mon Jul 25, 2011 12:21am GMT
 

لندن 25 يوليو تموز (رويترز) - حذرت لجنة برلمانية اليوم الاثنين من ان الحكومة البريطانية ستواجه رد فعل عنيفا ضد برنامجها للطاقة النظيفة لعدم رغبة المستهلكين في انفاق المزيد على فواتير الكهرباء والغاز لتمويل استثمارات في انتاج مصادر طاقة منخفضة الكربون.

وقالت اللجنة المختارة للطاقة والتغير المناخي في تقرير "ما لدينا من أدلة تشير إلى خطر وقوع رد فعل عنيف ضد البرنامج الحكومي للطاقة النظيفة اذا ما كان يعني رفع قيم الفواتير على المستهلكين."

وحثت اللجنة الحكومة وقطاع الطاقة على الانخراط اكثر مع الجماهير لشرح العوامل غير الظاهرة التي تتسبب في ارتفاع اسعار الطاقة.

وأعلنت ثلاث من ست شركات رئيسية للطاقة في بريطانيا عن زيادة كبيرة في اسعار الكهرباء والغاز هذا الصيف مما يثير المخاوف بشأن تضخم اسعار المستهلك.

وأظهر استطلاع للرأي اجرته سنتريكا للمرافق العامة في الشهر الماضي ان ربع المشاركين فقط يعتقدون انه ينبغي على الحكومة ان تلتزم بخططها الرامية لجعل الاقتصاد اكثر اعتمادا على الطاقة النظيفة حتى ولو كان يعني ذلك ارتفاع اسعار الطاقة.

وكان وزير الطاقة تشارلز هندري ابلغ اللجنة في جلسة استماع الشهر الماضي "لا اعتقد انه يوجد فهم كاف للرسوم تلك ...ولهذا السبب نريد توضيحات اكبر عن الفواتير (التي يدفعها) الشعب."

وقالت اللجنة التي تضم في عضويتها برلمانيين انه لا ينبغي لشركات الطاقة انتظار اجراء حكومي او من اي جهة تنظيمية لجعل رسوم الطاقة اكثر سهولة.

م ع ذ - أ ص (قتص)