امريكا تؤجل اصدار تقرير بشأن ما اذا كانت الصين تؤثر في عملتها

Sat Oct 15, 2011 1:38am GMT
 

واشنطن 15 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت وزارة الخزانة الامريكية امس الجمعة انها ستؤجل إلى وقت لاحق من هذا العام إصدار حكم بشأن ما إذا كانت الصين تؤثر على قيمة عملتها في الوقت الذي حاول فيه نواب ديمقراطيون التغلب على اعتراض الجمهوريين على مشروع قانون سيفرض عقوبات على بكين بسبب سياساتها فيما يتعلق بالعملة.

وجاء قرار تأجيل التقرير نصف السنوي السادس إلى الكونجرس الأمريكي في عهد حكومة الرئيس باراك اوباما بعد أيام من موافقة مجلس الشيوخ الامريكي على مشروع قانون يهدف الى الضغط على بكين لتسمح بارتفاع قيمة عملتها اليوان بشكل أسرع.

وقالت وزارة الخزانة في بيان ان التاجيل "سيمنحنا فرصة لتقييم التقدم المحرز في اعقاب عدة اجتماعات دولية."

ومن المقرر ان يلتقي زعماء ووزراء من مجموعة العشرين للاقتصاديات العالمية الكبري ومنتدى التعاون الاقتصادي لاسيا والمحيط الهادي في اكتوبر تشرين الاول ونوفمبر تشرين الثاني.

وابدى الرئيس باراك اوباما وشخصيات رئيسية في ادارته عن تعاطف واضع مع حجة النواب بان الصين تتعمد خفض قيمة اليوان لاعطاء شركاتها ميزة في السعر في الاسواق العالمية على الرغم من انهم لم يصلوا الى حد الموافقة على مشروع قانون العملة.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في كلمة في نيويورك امس الجمعة ان "الصين تتلاعب بالنظام التجاري وتخفض قيمة عمليتها لاعطاء شركتها ميزة. عملتها ارتفعت قيمتها ولكن ليس بشكل كاف."

واثارت كلينتون ايضا قلقا من ان بعض البنود يمكن ان تشكل خرقا لقواعد منظمة التجارة العالمية. وتكرر تصريحات كلينتون بشأن العملة تصريحات اوباما في الاسبوع الماضي.

وتقول بكين انها ملتزمة بالاصلاح التدريجي للعملة وحثت البيت الابيض على وقف مشروع قانون العملة الذي تقول انه حمائي ويتعارض مع قواعد منظمة التجارة العالمية.

ووافق مجلس الشيوخ الامريكي الذي يسيطر عليه الديمقراطيون يوم الثلاثاء باغلبية 63 صوتا مقابل 35 صوتا على اجازة مشروع القانون الذي سيسمح للولايات المتحدة بفرض رسوم على السلع الواردة من دول ذات عملة يتم تقديرها باقل من قيمتها.   يتبع