الجمهور يسارع للاحتفاظ بتسجيلات وينهاوس بعد وفاتها

Mon Jul 25, 2011 2:33am GMT
 

(اعادة لتصحيح الجزء الثاني من اسم المغنية)

لندن 25 يوليو تموز (رويترز) - سارع الجمهور لتحميل البومي آمي وينهاوس من على الانترنت بعد ان اصبحت المغنية البريطانية اخر المسجلين في قائمة قاتمة من نجوم الروك الذين فارقوا الحياة في سن السابع والعشرين.

واحتلت وينهاوس التي عثر عليها ميتة في منزلها بلندن يوم السبت قائمة تنزيلات الاغاني على برامج آي تون في بريطانيا بعد 24 ساعة من وفاتها تصدرتها البومها "العودة الى الاسود" الذي صدر في 2006 وفاز بخمس جوائز جرامي في الولايات المتحدة وحول الفتاة اللندنية المضطربة الى نجمة عالمية.

وقالت الشرطة انه من المبكر جدا التكهن بسبب وفاتها وان تشريح الجثة سيتم صباح اليوم الاثنين ولكن صراع وينهاوس مع الكحول وادمان المخدرات كان معروفا جدا.

وكانت أكثر اغانيها شهرة وهي "ريهاب" من البوم "العودة الى السواد" شاهدة على صراعها مع الادمان.

ومن النجوم الاخرين الاعضاء فيما اطلق عليه "27 الى الابد" كيرت كوبيان وجيمي هندركس ويانيس جوبلين وجيم موريسون وتوفوا جميعهم في نفس السن ولكن في ظروف مختلفة بعد مظاهر حياة فوضوية ارتبطت باحتراف موسيقى الروك اند رول.

وفي اغلب الاحيان كانت شهرتهم بعد وفاتهم اكبر من النجاح الذي عاصروه قبل رحيلهم مع استمرار بيع تسجيلاتهم واقبال المزيد من الجمهور الجديد عليها.

ويبدو هذا هو الحال مع وينهاوس أحدى ابرز المغنيات بين جيلها والتي تركت مجموعة صغيرة من التسجيلات الشاهدة على موهبتها.

م ع ذ - أ ص (من)