باباندريو يفوز بثقة البرلمان اليوناني والبلاد مازالت تواجه غموضا

Sat Nov 5, 2011 3:15am GMT
 

اثينا 5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - فاز رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو بثقة البرلمان في تصويت اجرى في ساعة مبكرة من صباح السبت متفاديا اجراء انتخابات مبكرة والتي كان من شأنها نسف صفقة الانقاذ اليونانية وتضخيم الازمة الاقتصادية لمنطقة اليورو.

ولكن البلا مازالت تواجه اضطرابات سياسية واجتماعية واقتصادية واشار باباندريو الى انه سيستقيل داعيا الى تشكيل حكومة ائتلافية جديدة لاجازة صفقة الانقاذ التي يبلغ حجمها 130 مليار يورو في البرلمان وتفادي افلاس اليونان.

وفاز حكومة باباندريو الاشتراكية بتأييد 153 صوتا في البرلمان المؤلف من 300 عضو ولم يتبلور تمرد من جانب بعض المنشقين في حزب باسوك الذي يتزعمه باباندريو بعد ان اشار الى ان فترة كرئيس للوزراء شارفت على الانتهاء .

وقال باباندريو قبل تصويت البرلمان "اخر شيء اهتم بي منصبي. لااهتم حتى اذا لم تتم اعادة انتخابي . حان الوقت لبذل جهد جديد.. لم افكر في السياسة قط على انها مهنة."

وكان باباندريو قد دعا في وقت سابق الى تشكيل حكومة ائتلافية جديدة للموافقة على صفقة الانقاذ المهمة لانقاذ البلاد من الافلاس ومعالجة الازمة الاقتصادية لمنطقة اليورو واشار الى انه مستعد للاستقالة.

وابلغ باباندريو البرلمان انه سيذهب الى الرئيس اليوناني غدا السبت لبحث تشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة تؤمن خطة الانقاذ. واضاف انه مستعد لمناقشة من الذي سيرأس حكومة جديدة.

واعلن مكتب باباندريو في بيان ان "رئيس البلاد كارلوس بابولياس سيستقبل رئيس الوزراء جورج باباندريو غدا (اليوم السبت)في الساعة 12 (1000 بتوقيت جرينتش)."

وقالت مصادر ان وزير الماليةايفانجيلوس فنيزيلوس فاز بتأييد زعماء بعض الاحزاب الاصغر لدعم تشكيل ائتلاف جديد برئاسته.

وقالت مصادر قريبة من الاتفاق لرويترز ان الحكومة الجديدة ستدعو الى اجراء انتخابات مبكرة خلال بضعة اشهر بعد ضمان خطة الانقاذ.

أ ص (سيس)(قتص)