تشيلي تواجه انقطاعا للكهرباء واغلاق مناجم نحاس

Sun Sep 25, 2011 3:43am GMT
 

سانتياجو 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولون ان انقطاعا ضخما للكهرباء اصاب مناجم النحاس المهمة في تشيلي بالشلل امس السبت وغرقت مساحات شاسعة من البلاد بما في ذلك العاصمة سانتياجو في ظلام قبل اعادة الكهرباء الى حد كبير.

وكشف انقطاع الكهرباء مدى هشاشة شبكة الطاقة في تشيلي اكبر منتج للنحاس في العالم والتي دمرها زلزال قوي في عام 2010.

وينحي منتقدون باللائمة على الرئيس بينيرا سيباستيان في ضعف الاستثمارات في البنية الاساسية .

وتراجعت شعبية بينيرا منذ توليه السلطةفي 2010 وواجه احتجاجات ضخمة من جانب طلاب الجامعات المطالبين باصلاحات تعليمية عميقة.

وقالت الحكومة بعد انقطاع الكهرباء الذي استمر ساعتين في معظم المناطق ان المهندسين تمكنوا من اعادة توليد الكهرباء بشكل كامل ورفع نسبة التوزيع الى 90 في المئة من المعتاد.

وقال وزير الطاقة التشيلي رودريجو الفاريز "استعدنا الكهرباء في مناطق مختلفة من البلاد."

وقال الفاريز في افادة صحفية في وقت سابق ان سبب انقطاع الكهرباء غير معروف ولكنه اوضح ان اجهزة الكمبيوتر التي تساعد على تشغيل شبكة الطاقة تعاني من خلل.

أ ص (من)