الرئيس المصري السابق مبارك يعود الى المحكمة

Mon Aug 15, 2011 3:54am GMT
 

من مروة عوض

القاهرة 15 أغسطس اب (رويترز) - يعود الرئيس المصري السابق حسني مبارك الى المحكمة يوم الاثنين لمواجهة تهم قتل متظاهرين في جلسة استماع يمكن ان تحدد ما اذا كان رئيس المجلس العسكري الحاكم سيدلي بشهادته.

وقال محامو الدفاع ان اي شهادة للمشير محمد حسين طنطاوي على دور مبارك في محاولة قمع الانتفاضة التي استمرت 18 يوما والتي قتل فيها اكثر من 800 شخص يمكن ان تحدد مصير الرئيس السابق البالغ من العمر 83 عاما.

ويترأس طنطاوي الذي تولى منصب وزير الدفاع طيلة عقدين تحت قيادة مبارك المجلس العسكري الذي تولى السلطة عندما اطاحت احتجاجات جماعية بمبارك في 11 فبراير شباط.

ومثل مبارك المتهم بفساد وتنظيم قتل المتظاهرين للمحاكمة في 3 اغسطس اب في قضية استحوذت على انتباه العالم العربي حيث يحكم الزعماء مدى الحياة ونادرا ما يحاسبون.

ويواجه اول رئيس عربي يمثل للمحاكمة شخصيا منذ اجتياح انتفاضات شعبية الشرق الاوسط وقائد القوات الجوية السابق تهما يمكن ان تصل عقوبتها الى الاعدام.

وظهر مبارك على سرير مستشفى خلف قبضان قفص المحكمة ومثل معه ابناه جمال وعلاء اللذان سيظهران مرة اخرى اليوم الاثنين.

وقتل حوالي 850 شخصا خلال الانتفاضة واصيب اكثر من 6000 عندما اطلقت ذخيرة حية وطلقات رصاص مطاطي واستخدمت خراطيم مياه وهراوات ضد المتظاهرين.

ويتهم الادعاء مبارك بالتفويض باستخدام الذخيرة الحية لقمع المتظاهرين.   يتبع