مسح..اعداد العاملين بالشركات مصدر قلق كبير في اولمبياد لندن

Sat Jun 25, 2011 3:47am GMT
 

لندن 25 يونيو حزيران (رويترز) - أظهر مسح اليوم السبت ان نقصا محتملا في اطقم العمل ومخاطر وقوع حادث امني هما اكبر المخاوف التي تواجه قطاع الاعمال البريطاني خلال اولمبياد لندن في العام المقبل.

وأظهر احدث مسح بعنوان "الاستعداد للاولمبياد" الذي تعده شركة ديلويت الاستشارية ان عددا متناميا من الشركات بدأت في تقييم كيف ستؤثر الالعاب عليها ولكن الاغلبية منها لم تنته بعد من تقييم الموقف.

ومن بين الشركات التي انهت بالفعل التقييم برز جليا احتمال تعطل نظام النقل في لندن ونقص محتمل في عدد الفنادق.

وقال هيثر هانكوك المسؤول عن اولمبياد لندن 2012 في ديلويت في بيان "تستيقظ الشركات البريطانية على حقيقة انها لو رغبت في الاستفادة من اي مشروع من الالعاب وتقليل التعطل لدى الشركة فانها تحتاج للاستعداد."

ومضى يقول "ومع ذلك يوجد الكثير من العمل لانجازه ومما يثير المخاوف ان اكثر من نصف الشركات البريطانية الكبيرة لم تقيم بشكل رسمي بعد تأثير الالعاب الاولمبية المحتمل على عملياتها."

وشاركت نحو 300 شركة يعمل بها اكثر من 500 طاقم في المسح ثلثاهما في لندن.

وقالت نحو 42 في المئة منها انها درست الفرص والتحديات التي تواجه مشروعاتها مقارنة بنسبة 15 في المئة في العام الماضي. واعربت خمسة في المئة فقط عن اعتقادها بعدم وجود حاجة لمثل هذا التقييم مقارنة بنسبة 56 في المئة في 2010.

واعربت اكثر من 55 في المئة عن اعتقادها بان استعدادتها تسير في الاتجاه الصحيح.

وكانت المخاوف من نقص محتمل في اعداد العاملين مصدر القلق الرئيسي بنسبة 43 في المئة مقارنة بنسبة 23 في المئة في العام الماضي بينما وصل الخوف من المخاطر الامنية لنسبة 37 في المئة مقارنة بنسبة 5.5 في المئة.   يتبع