مونتي يكشف النقاب عن حزمة تقشف شاملة امام البرلمان الايطالي اليوم

Mon Dec 5, 2011 4:05am GMT
 

روما 5 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - يقدم رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي اليوم الاثنين اجراءات تقشف قيمتها 30 مليار دولار للبرلمان بهدف تعزيز الاوضاع المالية المتعثرة لايطاليا والمساعدة في وقف تهديد اجتياح ازمة ديون منطقة اليورو.

ووافق مجلس الوزراء الايطالي على تلك الاجراءات التي تمزج بين زيادة الضرائب واصلاح نظام المعاشات وتوفير حوافز لتعزيز النمو في اجتماع استمر ثلاث ساعات امس الاحد في بداية اكثر الاسابيع حسما منذ بدء التعامل باليورو قبل اكثر من عشر سنوات.

وتهدف هذه الحزمة الى جمع اكثر من عشرة مليارات يورو من ضريبة جديدة على العقارات وفرض ضريبة جديدة على السلع الكمالية مثل اليخوت وزيادة ضريبة القيمة المضافة وشن حملة على التهرب الضريبي وتطبيق اجراءات لزيادة سن الاحالة الى المعاش.

وتأتي هذه الاجراءات قبل واحد من اهم الاسابيع منذ انشاء العملة الموحدة قبل عشر سنوات حيث من المقرر ان يجتمع الزعماء الاوروبيون يومي الخميس والجمعة في بروكسل في محاولة للاتفاق على خطة انقاذ اوسع للاتحاد الاوروبي.

ويواجه مونتي ضغوطا متزايدة لتطبيق اجراءات ملموسة لمعالجة المخاوف بشأن ديون ايطاليا المتزايدة. وعين مونتي على رأس حكومة من الخبراء الفنيين ليحل محل سيلفيو برلسكوني رئيس وزراء ايطاليا السابق الشهر الماضي.

أ ص (سيس)(قتص)