بانكوك تقيم السدود لمواجهة الفيضانات

Sat Oct 15, 2011 4:55am GMT
 

بانكوك 15 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - سارع عمال الانقاذ لإقامة السدود المؤقتة ونصب اكياس الرمال حول بانكوك اليوم السبت حيث تهدد اسوأ فيضانات خلال نصف قرن العاصمة المنخفضة بعدما اكتسحت قرى بأكملها في الشمال.

وسعت رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا لطمأنة سكان العاصمة البالغ عددهم 12 مليونا بأنه ينبغي عليهم تفادي الفيضانات قدر الامكان بعد ان غطت ثلث مساحة البلاد منذ يوليو تموز وأدت لمقتل 289 شخصا وألحقت اضرارا تقدر تكلفتها بنحو ثلاثة مليارات دولار.

وتلقى الشمال والشمال الشرقي ووسط البلاد القدر الاكبر من الأضرار بينما تتعرض العاصمة واغلبها تقع على مستوى مترين فقط فوق مستوى سطح البحر لخطر المياه المتدفقة من خزانات في الشمال التي فاضت عن نهر تشاو فرايا الذي يلف المدينة المكتظة بالسكان.

وقالت شيناواترا ان الحكومة ستركز على تصريف مياه الفيضانات في البحر.

واضافت قائلة "سنحمي المناطق الاستراتيجية وقلب الاقتصاد مثل المناطق الصناعية والمناطق المركزية في كل الاقاليم والعاصمة التايلاندية علاوة على مطار سوفارنابهومي والابنية الصناعية ومراكز الإخلاء."

ورغم التطمينات الرسمية بدأ سكان بانكوك في تخزين المياه المعبأة والمواد الغذائية. وأوقف العديد منهم سياراتهم في مرائب تقع في مناطق مرتفعة.

وتعد بانكوك قلب الاعمال في تايلاند وتمثل 41 في المئة من الاقتصاد وبالمقارنة فإن المنطقة الوسطى التي منيت بأكبر قدر من الاضرار تسهم بثمانية في المئة فقط في ثاني اكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا.

م ع ذ - أ ص (من)