السودان يريد انسحاب قوات حفظ السلام بعد انفصال الجنوب

Tue Jul 5, 2011 10:21am GMT
 

من اندرو هيفنز

الخرطوم 5 يوليو تموز (رويترز) - قال السودان اليوم الثلاثاء انه يريد انسحاب قوات حفظ السلام من البلاد بعد انفصال الجنوب في التاسع من يوليو تموز الجاري رافضا ضغوطا دولية لتمديد مهمة بعثة لحماية مدنيين محاصرين في قتال جديد.

وقالت جماعات اغاثة ان عشرات الالاف من المدنيين فروا وقتل عدد غير معروف في غارات قصف واشتباكات بين جيش السودان ومقاتلين متحالفين مع الجنوب في ولاية جنوب كردفان وهي الولاية النفطية الرئيسية في شمال السودان الواقعة على حدوده مع الجنوب.

وتنفي الخرطوم استهداف المدنيين وتقول انها تحارب تمردا.

وينتشر أكثر من 10 آلآف فرد من قوات حفظ السلام والشرطة والمراقبين في شمال وجنوب السودان يعملون في اطار بعثة الامم المتحدة في السودان التي تشكلت لمراقبة اتفاق السلام الذي وقع عام 2005 وأنهى حربا أهلية بين الجانبين.

ومن المقرر ان ينتهي التفويض الممنوح لهذه البعثة في ذروة تطبيق اتفاق السلام لدى انفصال جنوب السودان عن الشمال في التاسع من الشهر الجاري بموجب الاستفتاء الذي أجري في يناير كانون الثاني.

وقال دبلوماسيون في مجلس الامن لرويترز الاسبوع الماضي ان الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين تضغط على الخرطوم لتمديد بقاء البعثة ثلاثة أشهر بعد انفصال الجنوب.

لكن ربيع عبد العاطي المسؤول الكبير في حكومة السودان استبعد اي تمديد قائلا ان قوات الشرطة والجيش قادرة على تحمل المسؤولية الامنية في اي نقاط ساخنة على الحدود.

وقال عبد العاطي لرويترز ان السودان ليس في موقف يسمح فيه بقبول اي قوات بعد اعلان استقلال جنوب السودان وان ذلك منصوص عليه في اتفاق السلام الشامل لعام 2005 .   يتبع