بذور الحلبة المصرية هي السبب الاكثر ترجيحا للبكتيريا المعوية بأوروبا

Tue Jul 5, 2011 11:16am GMT
 

لندن 5 يوليو تموز (رويترز) - قال محققون أوروبيون اليوم الثلاثاء إن شحنة واحدة من حبوب الحلبة المستوردة من مصر هي المصدر الأكثر ترجيحا للإصابة بسلالة شديدة السمية من البكتيريا المعوية (إيكولاي) في المانيا والتي أسفرت عن وفاة 49 شخصا وتفش أقل نطاقا في فرنسا.

وحث الجهاز الأوروبي لسلامة الأغذية المفوضية الأوروبية على بذل "كل الجهود" لمنع تعرض مستهلكين اخرين لبذور محل شك ونصحت المستهلكين بعدم أكل المستنبتات او الحبوب المستنبتة ما لم يتم طهوها بشكل جيد.

وأصيب اكثر من 4100 شخص في أوروبا وأمريكا الشمالية في واقعتي تفش للبكتيريا المعوية إحداهما في شمال المانيا والأخرى تركزت حول مدينة بوردو الفرنسية.

وكان جميع المصابين تقريبا في التفشي الأول وهو الأسوأ حتى الآن يعيشون في المانيا أو سافروا إلى هناك مؤخرا. وتسبب هذا التفشي في وفاة 48 شخصا في المانيا وشخص واحد حتى الآن في السويد.

وقال جهاز سلامة الأغذية في بيان "يقودنا تحليل المعلومات من التفشي في كل من فرنسا والمانيا إلى أن نستخلص أن استيراد الكثير من بذور الحلبة المستوردة من مصر والتي كانت تستخدمها شركة استيراد المانية في زراعة المستنبتات هو السبب الأكثر ترجيحا."

لكنه أضاف أن "دفعات أخرى من الحلبة المستوردة من مصر خلال الفترة من 2009 إلى 2011 ربما تكون ضالعة" وقال إن التحريات ستجرى في كل الدول التي ربما تكون تلقت بذورا من الدفعات السالفة الذكر.

ويمكن أن تسبب السلالة التي تم رصدها في حالات الإصابة بالبكتيريا المعوية حالات إسهال خطيرة وفي الحالات الحادة إنهيار وظائف الكلى والوفاة.

د م - أ ص (سيس) (من)