25 أيلول سبتمبر 2011 / 22:18 / بعد 6 أعوام

ملك السعودية يمنح النساء حق الترشح والانتخاب وعضوية مجلس الشورى

ملك السعودية يمنح النساء حق

(لإضافة مقتبسات من الملك وتفاصيل)

من اسماء الشريف

جدة (السعودية) 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز اليوم الأحد إن المرأة السعودية ستحصل على الحق في التصويت والترشح في الانتخابات.

وهذا اكبر تغيير يشهده المجتمع السعودي المحافظ بأمر من الملك عبد الله (88 عاما) الذي تولى الحكم بخلفية اصلاحية لكنه حكم البلاد لست سنوات كمحافظ حذر.

ولن يعني القرار كثيرا من التغيير في الطريقة التي تدار بها السعودية تسمح فقط بانتخاب نصف مقاعد المجالس البلدية التي تملك سلطات ضئيلة.

ويصوت الرجال فقط في الانتخابات القادمة التي تجرى الأسبوع القادم بينما تصوت النساء في الانتخابات التالية التي تجرى في 2015.

ولم يتعرض الملك السعودي في خطابه لموضوعات اوسع ذات صلة بحقوق المرأة في بلاده حيث لا يسمح للمرأة بقيادة السيارة ويجب أن تصطحب محرما من أقاربها الذكور اذا ارادت العمل او السفر إلى الخارج.

لكن القرار لقي ترحيب الليبراليين والناشطين الذين قالوا انه احيا الامال في امكانية الاستجابة يوما ما لمطالب اخرى بمزيد من الديمقراطية والحقوق الاجتماعية.

وقالت وجيهة الحويدر الكاتبة السعودية والناشطة في مجال حقوق المرأة ان هذه اخبار عظيمة وقالت ان الوقت قد حان لإزالة حواجز اخرى مثل السماح للنساء بقيادة السيارات من أجل السماح لها بالعيش بشكل طبيعي دون وصاية صارمة من الرجال.

وفي خطاب استمر خمس دقائق قال الملك عبد الله ان النساء سيشاركن ايضا في الدورة القادمة لمجلس الشورى غير المنتخب والذي ينظر القوانين لكنه لا يملك سلطات ملزمة.

وقال الملك عبد الله في خطابه الذي القاه امام مجلس الشورى "لأننا نرفض تهميش دور المرأة في المجتمع السعودي في كل مجال عمل وفق الضوابط الشرعية وبعد التشاور مع كثير من علمائنا في هيئة كبار العلماء وآخرين من خارجها والذين استحسنوا هذا التوجه وأيدوه لقد قررنا الآتي... مشاركة المرأة في مجلس الشورى عضوا اعتبارا من الدورة القادمة وفق الضوابط الشرعية."

واستطرد "اعتبارا من الدورة القامة يحق للمرأة أن ترشح نفسها لعضوية المجالس البلدية... ولها الحق كذلك في المشاركة في ترشيح المرشحين بضوابط الشرع الحنيف."

وأثنت الولايات المتحدة على الإجراءات الجديدة وقالت انها تمنح المرأة "سبلا جديدة للمشاركة في القرارات التي تؤثر على حياتهن وعلى مجتمعاتهن."

وقال البيت الابيض في بيان "هذه البيانات جعلت اليوم يمثل خطوة مهمة إلى الأمام نحو توسيع حقوق المرأة في السعودية... نحن نؤيد الملك عبد الله والشعب السعودي عندما يقومون بهذه الاصلاحات وغيرها."

وخلال احتجاجات الربيع العربي دعا ناشطون سعوديون إلى التظاهر لكن اعدادا قليلة جدا استجابت للدعوة إلى الخروج إلى الشارع باستثناء تلك المظاهرات التي قامت بها الاقلية الشيعية في شرق البلاد.

وردت السعودية بحظر التظاهر واعلنت عن انفاق نحو 130 مليار دولار في الانفاق الاجتماعي في مارس آذار.

وسببت حالة حقوق المرأة في السعودية التي تلقى فيها اكثر التغييرات حذرا معارضة مريرة من رجال الدين المحافظين وبعض اعضاء الاسرة المالكة انتقادات في الداخل والخارج.

ولم يتعرض الملك عبد الله لموضوعات اخرى تتعلق بالحقوق الاجتماعية للمرأة مثل حظر اصدار تراخيص قيادة السيارات للنساء وهو الامر الذي ادى إلى احتجاجات صغيرة تحدت فيها بعض النساء هذا الحظر وقدن سيارات.

وصدمت شرطة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر العالم عام 2002 عندما منعت طالبات في المدارس من الخروج من بناية تحترق لأنهن لم يكن يرتدين النقاب. ولقي 15 منهن حتفهن في الحريق.

وبنى الملك عبد الله سمعة الاصلاحي الحذر منذ توليه الحكم فعليا خلال مرض سلفه الملك فهد.

وبنى الملك عبد الله جامعة جديدة مختلطة وشجع المرأة على المزيد من المشاركة في سوق العمل. لكنه لم يفعل الكثير لتعديل النظام السياسي الذي يضع السلطة المطلقة في ايدي جيل من الاخوة منذ وفاة والده مؤسس المملكة عبد العزيز آل سعود في عام 1953.

وقرأ الملك عبد الله الذي دخل إلى قاعة مجلس الشورى متكئا على عصاه جزءا من خطاب أطول كان معدا سلفا ونشرته السلطات كاملا فيما بعد.

وقال طارق فدعك عضو مجلس الشورى والرئيس السابق لمجلس بلدية جدة ان القرار الملكي لا تعقيب عليه لكن تطبيق هذا القرار لم يتضح بعد.

وقالت نائلة العطار التي نظمت حملة "بلدي" التي دعت إلى مشاركة النساء في انتخابات المجالس البلدية انه بغض النظر عن مدى فاعلية هذه المجالس فمشاركة النساء فيها امر ضروري. وقالت ان مشاركة المرأة ربما ترتبت عليها تغييرات اخرى.

واضافت انها تعتقد ان هذه خطوة لإشراك المرأة في الشأن العام وانها خطوة في طريق المزيد من القرارات ذات الصلة بالمرأة.

ا ج - أ ص (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below