باباندريو يحث اليونانيين على المساعدة في تجنب وقوع "كارثة"

Sat Oct 15, 2011 10:42pm GMT
 

اثينا 15 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - حث رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو اليونانيين الذين يشعرون بغضب متزايد بسبب جهود التقشف المتواصلة على التحلي بالصبر وقال لاحدى الصحف ان حكومته تناضل من اجل منع وقوع "كارثة" مالية.

وقال باباندريو في مقابلة مع صحيفة بروتو ثيما الاسبوعية ان الحكومة تقاتل من اجل الحيلولة دون تخلف اليونان عن سداد ديونها ولكن الطريق امامها صعب.

واردف قائلا للصحيفة "اود كثيرا ان اضمن لكل شخص حلا فوريا وحياة افضل اليوم.

" سأكون اسعد انسان في العالم اذا استطعت ان افعل ذلك ولكن لا استطيع وعلي واجب ان اكون صادقا واقول هذه الحقيقة لكل مواطن يوناني."

ومن المقرر ان يجيز البرلمان اليوناني هذا الاسبوع اجراءات من بينها تخفيضات في الرواتب والمعاشات وتسريح الالاف من القطاع العام.

ودعا الاتحادان الرئيسيان للعمال في اليونان الى اضراب لمدة 48 ساعة من المتوقع ان يؤدي الى اغلاق كثير من البلاد ويتزامن مع تصويت البرلمان يومي الاربعاء والخميس المقبلين.

ومن المتوقع ان تؤدي اضرابات منفصلة لموظفي الجمارك والبلدية الى زيادة معاناة المواطن اليوناني من خلال التسبب في نقص في الوقود وتكدس القمامة في الشوارع.

أ ص (سيس)(قتص)