غينيا بيساو تدفن رئيسها الراحل وتسعى الى الاستقرار

Sun Jan 15, 2012 10:53pm GMT
 

بيساو 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - شيع الاف اليوم الاحد رئيس غينيا بيساو الراحل مالام باكاي سانها الى مثواه الاخير ودعا زعيم البلاد المؤقت كل الجماعات الى تفادي الصراع على السلطة قبل اجراء انتخابات جديدة لاختيار خلف للرئيس.

ودفعت وفاة سانها في احد مستشفيات باريس الاسبوع الماضي بعد اشهر من حالته الصحية المتدهورة الولايات المتحدة الى التحذير من خطر اندلاع قلاقل في تلك الدولة الساحلية التي شهدت انقلابات متكررة واصبحت تشتهر بانها بؤرة لتجارة الكوكايين الى اوروبا.

وقال رئيس البرلمان ريموندو بيريرا الذي تولى الرئاسة بصفة مؤقتة طبقا للدستور في كلمة "احث كل مواطني غينيا بيساو على اظهار الوطنية والتسامح لجعل غينيا بيساو جنة للسلام والرفاهية والاخاء."

وخرج الاف الى شوارع العاصمة بيساو يوم السبت لوداع سانها الذي نقل رفاته من المطار الى مقر اقامته السابق. وتوفي سانها عن عمر يناهز 64 عاما.

ولابد من اجراء انتخابات جديدة لاختيار من يحل محل سنها خلال 90 يوما ومن المرجح ان تشهد تلك الانتخابات تنافسا بين رئيس الوزراء كارلوس جوميز جونيور ومنافسين من بينهم الرئيس السابق كومبا يالا.

أ ص (سيس)