السودان يقدم شكوى لمجلس الامن الدولي ضد جنوب السودان

Sat Nov 5, 2011 11:35pm GMT
 

الخرطوم 5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - اعلن السودان اليوم السبت انه قدم شكوى جديدة لمجلس الامن الدولي ضد جنوب السودان يتهمه فيها بدعم متمردين في ولايتين حدوديتين في علامة على توترات جديدة بين الدولتين الخصمين السابقين في الحرب الاهلية.

واعترف السودان بجنوب السودان كدولة مستقلة عندما انفصل عن الخرطوم في التاسع من يوليو تموز هذا العام بعد استفتاء تم الاتفاق عليه بموجب اتفاقية للسلام ابرمت عام 2005.

ولكن التوترات زادت منذ ذلك الوقت بعد ان اتهم كل من الشمال والجنوب الاخر بالمسؤولية عن العنف على طرفي حدودهما. واخفق الجانبان ايضا في الاتفاق على كيفية اقتسام عائدات النفط وايجاد حل لمنطقة ابيي المتنازع عليها.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية اليوم السبت ان السودان قدم شكوى جديدة ضد جنوب السودان لمجلس الامن الدولي يتهمه فيها بدعم المتمردين في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق الحدوديتين الشماليتين.

واشارت الوزارة في بيان نشرته وكالة السودان للانباء(سونا) الى" إستمرار دعم حكومة الجنوب للمتمردين في جنوب كردفان وولاية النيل الأزرق والتي أرسلت لمتمردي النيل الأزرق صواريخ مضادة للطائرات وللدبابات ودبابات وذخائر وألغام ومدافع."

وكان السودان قد قدم شكوى مماثلة في اغسطس اب .

ويقاتل الجيش السوداني منذ اشهر متمردي الجناح الشمالي للحركة الشعبية لتحرير السودان في الولايتين. والحركة الشعبية لتحرير السودان هي الحزب الحاكم في جنوب السودان. وتنفي اي دعم للمتمردين شمالي الحدود.

ومن جانبه اتهم جنوب السودان مرارا السودان بدعم المتمردين العاملين في المنطقة الواقعة جنوبي الحدود. وينفي السودان هذه الاتهامات.

وكان دبلوماسيون يأملون بان تخف التوترات بين الجانبين بعد ان زار سلفا كير رئيس جنوب السودان الخرطوم في اكتوبر تشرين الاول في اول زيارة يقوم بها للشمال منذ الاستقلال.

وتعهد كير ونظيره الشمالي عمر حسن البشير خلال هذه الزيارة بايجاد حلول لكل الخلافات وشكلا عدة لجان لتحقيق تقدم ولكن لم يحدث شيء يذكر منذ ذلك الوقت.

أ ص (سيس)