اسلاميون يقتلون عشرات الاشخاص في تفجيرات قنابل بنيجيريا

Sun Dec 25, 2011 11:42pm GMT
 

من فيليكس أنواه وكاميلوس ايبوه

أبوجا 26 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - فجر اسلاميون متشددون قنابل في مناطق مختلفة بنيجيريا في يوم عيد الميلاد استهدف ثلاث منها كنائس من بينها قنبلة ادت الى قتل 27 شخصا على الاقل مما اثار مخاوف من احتمال انهم يحاولون اشعال حرب اهلية طائفية.

واعلنت جماعة بوكو حرام التي تهدف الى تطبيق احكام الشريعة الاسلامية في شتى انحاء نيجيريا مسؤوليتها عن القنابل الثلاث التي استهدفت كنائس .

وهذا ثاني عيد ميلاد على التوالي تتسبب فيه بوكو حرام في وقوع مذبحة جماعية بسبب تفجيرات لكنائس. وانحت قوات الامن باللائمة ايضا على الجماعة في انفجارين اخرين وقعا في الشمال.

وكانت كنيسة سانت تريزا في مادالا وهي بلدة صغيرة تابعة لأبوجا على بعد نحو 40 كيلومترا من وسط المدينة مكتظة عندما انفجرت القنبلة خارج الكنيسة مباشرة.

وقال شخص يدعى تيموثي أونيكويري "كنت في الكنيسة مع أسرتي عندما سمعنا الانفجار. خرجت. خرجت مسرعا. الآن لا أعلم حتى أين أبنائي أو زوجتي. لا أعلم عدد القتلى.. لكن هناك الكثير من القتلى."

وبعد ساعات من الانفجار الاول افادت انباء بوقوع انفجارات اخرى في كنيسة جبل النار والمعجزات في بلدة جوس بوسط البلاد التي يسكنها مزيج عرقي وديني وفي كنيسة ببلدة جاداكا بولاية يوبي الشمالية. وقال سكان ان العديد من الاشخاص اصيبوا في جاداكا ولكن لم تتوفر تفصيلات اخرى بشكل فوري.

وقالت الشرطة ان مفجرا انتحاريا قتل اربعة من مسؤولي الامن عند جهاز امن الدولة في واحدة من القنابل الاخرى التي انفجرت في بلدة داماتورا بشمال شرق نيجيريا. وسمع السكان دوى انفجارين قويين واطلاق نار في البلدة.

ورأى مراسل لرويترز في موقع الانفجار قرب ابوجا ان الجزء الامامي من الكنيسة قد دمر في الانفجار كما دمرت عدة منازل قريبة. وما زال الدخان يتصاعد من خمس سيارات احترقت تماما.   يتبع