بريطانيا توقف كبار مسؤولي الحدود عن العمل وتجري تحقيقا

Sun Nov 6, 2011 12:36am GMT
 

لندن 6 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - امرت وزارة الداخلية البريطانية باجراء تحقيق امس السبت مع قوة الحدود البريطانية بعد وقف عدة مسؤولين كبار عن العمل وسط تقارير لوسائل الاعلام عن وقف بعض عمليات مراجعة جوازات سفر الصيف الماضي.

ويأتي وقف المسؤولين عن العمل وهذا التحقيق قبل اشهر فقط من موعد استضافة لندن لاولمبياد 2012 مما يثير مخاوف من احتمال تمكن مجرمين او متشددين من دخول البلاد دون مراجعة في وقت يفترض فيه ان يكون الامن هو اهم شيء.

ولم تقدم وزارة الداخلية البريطانية تفسيرا لسبب وقف قائد قوة الحدود برودي كلارك وبعض كبار الموظفين عن العمل او سبب بدء اجراء تحقيق ولكنها قالت ان وزيرة الداخلية تيريزا ماي ستلقي بيانا امام البرلمان يوم الاثنين.

وذكرت تقارير لوسائل الاعلام انه تم ابلاغ حرس الحدود الصيف الماضي بعدم الاكتراث بمراجعة الشرائح البيوميترية على جوازات السفر لبعض المواطنين من خارج دول الاتحاد الاوروبي .

وذكرت التقارير ان هذه الخطوة ذهبت الى حد ابعد من برنامج تجريبي طبقه الوزراء في يوليو تموز الماضي وسمح بتقليص عمليات مراجعات مواطني دول الاتحاد الاوروبي في "ظروف محدودة" مع جعل مراجعة جوازات السفر البيوميترية تتم "بناء على رؤية" مسؤول الحدود بدلا من مراجعتها بشكل الي.

وانحى حزب العمال المعارض باللائمة في هذا التراخي على تخفيض عدد الموظفين.

وقد تمثل هذه الانباء احراجا لحزب المحافظين الذي اعتمدت حملته الانتخابية على تبني سياسة هجرة صارمة خلال الانتخابات البرلمانية العام الماضي.

أ ص (سيس)