تأجيل مناورات مشتركة بين امريكا واسرائيل

Mon Jan 16, 2012 12:58am GMT
 

القدس 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - اجلت الولايات المتحدة وإسرائيل مناورات عسكرية مشتركة كان من المقرر اجراؤها في الاسابيع القادمة إلى وقت لاحق من العام ولكن مصادر في البلدين نفت امس الاحد ان هذه الخطوة اتخذت لتفادي تصعيد التوترات مع ايران بشكل اكبر.

ومن المتوقع ان تكون مناورات الدفاع الجوي التي تحمل اسم "التحدي الصارم 12" اكبر مناورات على الاطلاق بين الحليفين اللذين يجريان مناورات عسكرية مشتركة بشكل دوري.

وقالت وزارة الدفاع الامريكية(البنتاجون) انه كان من المقرر اجراء هذه المناورات في الربيع ولكنها ستجري الان في النصف الثاني من 2012.

وذكرت تقارير لوسائل الاعلام الإسرائيلية في باديء الامر ان المناورات الغيت بسبب ضغوط الميزانية. لكن بعض المنتقدين تكهنوا بأن السبب الحقيقي هو الخوف من اثارة المزيد من التوتر مع إيران التي اظهرت علامات على تزايد عزلتها بسبب رفضها وقف نشاطها النووي.

ونفى مسؤول امريكي ان التوترات مع ايران كانت عاملا واشار مصدر امني اسرائيلي الى مشكلات لوجستية. وتحدث المصدران شريطة عدم نشر اسميهما.

وقال المصدر الاسرائيلي "انه لسلسلة من الاسباب وبصفة اساسية لوجستية ولكن ليس السبب الذي اشرتم اليه(التوترات مع ايران)."

وقلل الكابتن جون كيربي المتحدث باسم البنتاجون من اهمية هذا التأجيل قائلا ان تأجيل المناورات الروتينية امر عادي.

وترى إسرائيل أن مشروع إيران لتخصيب اليورانيوم والمشروع الصاروخي يمثلان تهديدا خطيرا لها ولم يستبعد زعماء إسرائيل استخدام القوة العسكرية لمنع إيران من الحصول على اسلحة نووية. وتقول إيران ان برنامجها النووي مخصص فقط للاغراض السلمية.

وتصاعدت حدة التوتر بين واشنطن وطهران في الاسابيع الماضية بعد ان وقع الرئيس الأمريكي باراك اوباما على مشروع قانون عشية العام الجديد اذا نفذ بالكامل سيجعل من المستحيل على معظم الدول شراء النفط الإيراني.

وهددت إيران باغلاق مضيق هرمز اذا حالت العقوبات دون تصديرها للنفط. وتقول الولايات المتحدة انها لن تتساهل مع مثل هذه الخطوة.

أ ص (سيس)