محاكمة رئيسة وزراء اوكرانيا السابقة بتهمة اساءة استغلال السلطة

Sun Jun 26, 2011 1:38am GMT
 

كييف 26 يونيو حزيران (رويترز) - قضى القاضي في جلسة ما قبل المحاكمة في قضية ضد رئيسة الوزراء الاوكرانية السابقة يوليا تيموشينكو يوم السبت بأنها ستواجه المحاكمة يوم الاربعاء بتهمة إساءة استغلال السلطة.

وتحمل التهمة في حال ثبوتها حكما بالسجن سبعة اعوام على الاقل.

ورفض القاضي روديون كيرييف الاعتراضات التي قدمتها له في وقت سابق تيموشينكو ودفاعها الذي قال ان التهمة الموجهة اليها سياسية حركهاالرئيس فيكتور يانوكوفيتش.

وواصلت في وقت سابق السياسية البالغة من العمر 50 عاما الدفع بأن التهمة الموجهة إليها والمتعلقة بالتوقيع على اتفاق للغاز مع روسيا في عام 2009 عندما كانت في السلطة جزء من مؤامرة سياسية اوسع.

وقالت تيموشينكو قبل ان يصدر القاضي حكمه القضائي "هدف المحاكمة هذه هي تصفية معارضة عاملة في اوكرانيا."

وأعلن القاضي عقب انتهاء المداولات "تحدد نظر القضية يوم 29 يونيو حزيران في العاشرة صباحا."

وزعمت تيموشينكو التي شغلت رئاسة الوزراء لفترتين وتنضم للمعارضة حاليا ان يانوكوفيتش خصمها السياسي اللدود هو المحرض على اجراء قضائي احتيالي سيؤدي بالتأكيد إلى ادانتها.

ورغم ان الحكومات الغربية لم تقف الى جانبها علانية الا ان سياسيين اوروبيين يقومون بزيارة لاوكرانيا أبلغوا حكومة يانوكوفيتش قلقهم بشأن استغلال محتمل "لقضاء انتقائي" في اوكرانيا.

وأنهت اتفاقية الغاز ازمة بين روسيا وجارتها السوفيتية السابقة بشأن تسعير الغاز الروسي الذي ادى الى قطع الامدادات عن غرب اوروبا. وقوبلت الاتفاقية منذ ذلك الحين بانتقاد حكومة يانوكوفيتش باعتبارها بمثابة عملية تصفية للسلعة رغم ان كييف لا تزال تراقبها.   يتبع