امريكا توسع تحذيرها من السفر لسوريا وسط اعمال عنف هناك

Sat Aug 6, 2011 1:30am GMT
 

واشنطن 6 أغسطس اب (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الامريكية انه يتم تشجيع الامريكيين الموجودين في سوريا على المغادرة وضرورة تأجيل السفر الى هذا البلد في اعقاب اعمال العنف الواسعة النطاق بين الاف المحتجين والحكومة.

وحذرت وزارة الخارجية انه في ضوء"الغموض والتقلب المستمر" يتم حث الرعايا الامريكيين على المغادرة فورا في الوقت الذي مازالت فيه وسائل النقل متاحة. وشجعت النصيحة ايضا الامريكيين على الاستمرار في الحد من اي عمليات تنقل غير ضرورية داخل هذا البلد.

وتوسع هذه النصيحة تحذيرا صدر في اواخر ابريل نيسان امر افراد عائلات موظفي الحكومة الامريكية وافراد معينيين غير ضروريين بمغادرة سوريا.

وقتلت قوات الامن السورية امس الجمعة 18 محتجا على الاقل في هجمات على عشرات الآلاف من المحتجين على حكم الرئيس السوري بشار الاسد في اول جمعة من شهر رمضان.

ويتحدى المحتجون حملة عسكرية دامية ضد احتجاجهم الذي بدأ في مارس آذار على هيمنة اسرة الاسد على السلطة في سوريا والتي بدأت قبل نحو 41 عاما.

وقال البيت الابيض ان الرئيس الامريكي باراك اوباما والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اتفقوا امس الجمعة على النظر في مزيد من الخطوات للضغط على الاسد بسبب قمعه للاحتجاجات. ولم يدل البيت الابيض بتفصيلات بشأن الاجراءات التي ستتخذ.

واضاف ان اوباما اجرى مكالمات هاتفية منفصلة مع الزعيمين الاوروبيين وانهم جميعا ادانوا "العنف العشوائي ضد الشعب السوري" من جانب الحكومة السورية.

أ ص (سيس)