رئيس وزراء تنزانيا:دستور جديد للبلاد في 2014

Sun Jun 26, 2011 1:51am GMT
 

دار السلام 26 يونيو حزيران (رويترز) - اعلن ميزينجو بيندا رئيس وزراء تنزانيا ان بلاده ستقدم دستورا جديدا في عام 2014 قبل عام من انتخاباتها البرلمانية والرئاسية المقبلة.

وقال بيندا الذي يواجه ضغوطا من المعارضة من اجل الاصلاح ان من المتوقع ان يتم طرح مشروع قانون لمراجعة الدستور الى البرلمان بحلول اكتوبر تشرين الاول من العام الجاري.

وادى الفقر المتزايد والبطالة وارتفاع اسعار المواد الغذائية والوقود واتهامات بالفساد الى تراجع معدل التأييد للحزب الحاكم في تنزانيا ثاني اكبر اقتصاد في شرق افريقيا.

وكان الرئيس جاكايا كيكويتي قد اعيد انتخابه في اكتوبر تشرين الاول في انتخابات شابها انخفاض قياسي في نسبة المشاركة الجماهيرية واتهامات بالتزوير. ويواجه كيكويتي انذارا من زعماء المعارضة باصلاح الاقتصاد ومعالجة الفساد واعداد دستور جديد والا واجه احتجاجات جماهيرية.

ويريد زعماء المعارضة ورجال الدين ونشطون حقوقيون الحد من سلطات الرئيس وتطبيق اصلاحات انتخابية والسماح للمرشحين المستقلين بخوض الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

ومن بين مطالبهم ايضا ادخال تعديل في القانون للسماح بالطعن في نتائج انتخابات الرئاسة امام القضاء وتشكيل لجنة انتخابات مستقلة.

أ ص (سيس)