عدد مرضى السكري حول العالم يقفز الى 347 مليونا

Sun Jun 26, 2011 2:52am GMT
 

لندن / سان دييجو 26 يونيو حزيران (رويترز) - كشفت دراسة عن أن عدد البالغين المصابين بمرض السكري في العالم زاد بأكثر من الضعف منذ عام 1980 الى 347 مليون مصاب وهو عدد اكبر بكثير مما كان يعتقد في السابق الأمر الذي يشير الى ان تكاليف العلاج ستزيد هي الأخرى بدرجة كبيرة.

وفي الدراسة التي نشرت بدورية لانسيت الطبية اكتشف فريق باحثين دولي يعمل مع منظمة الصحة العالمية ان معدلات الإصابة بالسكري إما ارتفعت او ظلت كما هي على افضل تقدير في كل انحاء العالم تقريبا خلال الأعوام الثلاثين الماضية.

والعدد المقدر لمرضى السكري اعلى بكثير من التوقعات السابقة التي وضعت الرقم عند 285 مليونا حول العالم. واكتشفت الدراسة انه من ضمن المصابين 138 مليونا يعيشون في الصين والهند و36 مليونا اخرين في الولايات المتحدة وروسيا.

ويرتبط اكثر انواع السكري شيوعا وهو النوع الثاني بالسمنة ونمط الحياة المستقر على نحو كبير.

وقال ماجد عزتي من امبريال كولدج لندن الذي رأس الفريق وجودارز داناي من مدرسة الصحة العامة في جامعة هارفارد الامريكية "السكري يقترب من ان يصبح اكثر شيوعا في كل انحاء العالم تقريبا."

وقال داناي في بيان مشترك "اذا لم نطور برامج افضل لاكتشاف المصابين بمستويات سكر مرتفعة في الدم ومساعدتهم على تحسين نظمهم الغذائية والنشاط البدني والتحكم في الوزن فإن السكري سيستمر حتما في تشكيل عبء كبير على الانظمة الصحية حول العالم."

ويعاني مرضى السكري من خلل في التحكم في نسب السكر بالدم يمكن ان يؤدي لمضاعفات خطيرة مثل الازمات القلبية والسكتات الدماغية وتلف الكلى او الاعصاب وفقدان البصر.

ويقول خبراء ان نسب الجلوكوز المرتفعة في الدم والسكري يسببان نحو ثلاثة ملايين حالة وفاة في انحاء العالم كل عام وهو عدد سيستمر في الزيادة مع استمرار زيادة اعداد المصابين.

وتنتشر بالاسواق العشرات من عقاقير علاج السكري سواء في شكل حبوب دواء او حقن. ووصل اجمالي مبيعات الادوية المعالجة للسكري حول العالم الى 35 مليار دولار في العام الماضي ويمكن ان يرتفع المبلغ الى 48 مليارا بحلول عام 2015 وفقا لشركة آي.إم. إس هيلث لابحاث العقاقير.   يتبع