بول الكلاب البرية في استراليا قد يحوي رسائل سرية

Sat Aug 6, 2011 3:12am GMT
 

سيدني 6 أغسطس اب (رويترز) - يعكف علماء استراليون على انتاج بول الكلاب البرية صناعيا على أمل إبعاد كلاب برية اخرى عن الادميين ومنعها من الاضرار بالماشية وتجنب خسائر قد تصل الى ملايين الدولارات كل عام.

ويقول باحثون ان الرسالة الكيميائية في بول الكلاب البرية تصر على القول "هذه ارضي ابقى بعيدا"..مما يخلق "حدا بيولوجيا" لا يمكن للكلاب وغيرها من الحيوانات البرية الاخرى عبوره.

وقال آلان روبلي الباحث في معهد الاستدامة والبيئة للابحاث الذي تموله الحكومة "نأمل ان تكون اداة غير قاتلة للسيطرة على الكلاب البرية الاسترالية."

وأضاف قائلا "يمكنك استخدام الحاجز غير القاتل هذا لإبعاد الحيوانات عن (الاماكن) التي لا يرغب الناس في اقترابها منها -- في افنيتهم الخلفية او في مناطق حضرية دخلت فيها المدن نطاق الغابات او في مزرعة توجد بها اغنام تدخلها الكلاب وتهاجم الاغنام."

وتستخدم الحيوانات رسائل كيميائية طوال الوقت للاعلان عن حالاتها الاجتماعية وإظهار ما اذا كانت مهيئة جنسيا ومستعدة للتكاثر ام لا وللاعلان ايضا عن اشياء تخص غذاءها. وتخترق الرسائل المواد الكيميائية التي تفرزها.

ويجمع العلماء البول من كلاب برية حبيسة منها ذكور واناث وصغيرة محتجزة في مجموعات خاصة حول استراليا . ويتم بعد ذلك ارسال البول الى معمل حيث يستخلص منه البصمة الجزيئية لمختلف المواد الكيميائية التي تشكل البول.

وقال روبلي "يكشف لنا التحليل مدى قوة كل هذه المواد الكيميائية."

ويعاد نسخ المواد الكيميائية وتقدم مرة اخرى للحيوانات في ظروف اختبارية معينة لمعرفة كيفية استجابتها.

ويعتقد ان الكلاب البرية تسبب اضرارا تصل قيمتها لنحو 64 مليون دولار استرالي للماشية بكافة انحاء استراليا كل عام 18 مليونا منها في ولاية فيكتوريا الجنوبية وحدها.

م ع ذ - أ ص (من)