الصين تدعو اوباما الى الغاء اجتماع مع الدلاي لاما

Sat Jul 16, 2011 5:46am GMT
 

واشنطن/شنغهاي 16 يوليو تموز (رويترز) - حثت الصين الولايات المتحدة اليوم السبت على الغاء اجتماع مزمع بين الرئيس باراك اوباما والدلاي لاما الزعيم الروحي للتبت قائلة ان مثل هذا الاجتماع سيلحق الضرر بالعلاقات الامريكية الصينية.

واعلن البيت الابيض امس الجمعة ان اوباما سيتحدث مع الدلاي لاما بشأن التبت في اول اجتماع بينهما منذ اكثر من عام. واثار هذا الاعلان قلق الصين التي تشعر بتوتر بالفعل من اجتماعات الدلاي لاما مع زعماء الكونجرس الامريكي واحتمال تخلف الولايات المتحدة عن سداده ديونها.

وقال البيت الابيض في بيان ان "هذا الاجتماع يؤكد تأييد الرئيس القوي للحفاظ على الهوية الدينية والثقافية واللغوية الفردية للتبت وحماية حقوق الانسان لمواطني التبت.

وقال هونج لي المتحدث باسم الخارجية الصينية في بيان على موقع الوزارة على الانترنت "اننا نعارض بحزم اجتماع اي مسؤولين حكوميين اجانب كبار مع الدلاي لاما بأي شكل."

واضاف هونج ان الصين دعت الولايات المتحدة الى"الغاء قرار اجتماع اوباما مع الدلاي لاما بأسرع ما يمكن وعدم فعل اي شيء يمكن ان يتدخل في الشؤون الداخلية للصين او يلحق الضرر بالعلاقات الصينية الامريكية."

وتتهم الصين الدلاي لالما بانه انفصالي يؤيد استخدام العنف لانشاء دولة مستقلة للتبت. وينفي الدلاي لالما الحاصل على جائزة نوبل هذا قائلا انه يريد تحولا سلميا الى الحكم الذاتي لمنطقة التبت التي تحكمها الصين بيد من حديد منذ عام 1950 عندما دخلت القوات الصينية المنطقة.

ولم يصدر رد فعل فوري من البيت الابيض على دعوة الصين لالغاء الاجتماع.

وحذرت بكين الولايات المتحدة من التدخل في شؤونها الاسبوع الماضي بعد ان التقى جون بينر رئيس مجلس النواب وهو اكبر جمهوري في الكونجرس ونانسي بيلوسي كبيرة الاعضاء الديمقراطيين في مجلس النواب مع الدلاي لالما خلال زيارته التي تستمر عشرة ايام لواشنطن.

ومن المتوقع ان يستمر اجتماع اليوم السبت في قاعة الخرائط بالبيت الابيض 30 دقيقة على الاقل وسيكون مغلقا امام وسائل الاعلام. وقالت ادارة اوباما ان من المحتمل اثارة مسألة التبت خلال الاجتماع.   يتبع