تقرير يقول مستخدمي الانترنت في إيران ضحية للتجسس

Tue Sep 6, 2011 5:55am GMT
 

امستردام 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال تقرير قدمته الحكومة الهولندية يوم الاثنين إن حوالي 300 الف مستخدم للانترنت في إيران تعرضوا للتجسس الشهر الماضي من قبل متسلل واحد او عدد من المتسللين الذين سرقوا شهادات أمن مواقع الانترنت من شركة تكنولوجيا معلومات هولندية.

وقالت شركة تكنولوجيا المعلومات الهولندية (فوكس اي تي) التي كتبت التقرير انه باستخدام شهادة مسروقة رصد المتسلل أو المتسللون الأشخاص الذين زاروا موقع (جوجل دوت كوم) وسرقوا كلمات المرور الخاصة بهم وتمكنوا من الدخول على خدمات أخرى مثل موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر.

وتضمن شهادات أمن الانترنت للمتصفح الاتصال الآمن بأي موقع على الشبكة لكن شهادة مسروقة تمكن المتسلل من ان يصور للمتصفح انه متصل بأي موقع بشكل آمن دون أن يعرف انه مراقب.

والتقرير الذي ارسله وزير الداخلية الهولندي هنك دونر للبرلمان الهولندي أكد بيانا اصدرته جوجل الاسبوع الماضي عندما قالت انها تلقت تقارير عن هجمات على مستخدمي جوجل وان "الاشخاص المتضررين كانوا في إيران في المقام الأول."

وقالت شركة (فوكس اي تي) "قائمة النطاقات وحقيقة أن 99 بالمئة من المستخدمين في إيران تشير إلى أن هدف المتسللين اعتراض الاتصالات الخاصة في إيران."

وقال أفشين إليان الذي فر من إيران في الثمانينيات وهو أستاذ بكلية القانون في جامعة ليدن إن شبكات التواصل الاجتماعي على الانترنت مثل تويتر ويوتيوب استخدمت خلال الاحتجاجات التي اعقبت الانتخابات الرئاسية في إيران عام 2009 وإن السلطات الإيرانية تحاول محاربة المعارضة على شبكة الإنترنت.

وقال إليان على مدونته على موقع مجلة إلسفير الهولندية على الانترنت "تريد طهران أن تكون على علم بأنشطة المعارضة داخل إيران وخارجها. باستخدام تلك المعلومات يمكن العمل بقوة ضد المعارضة."

وفي ابريل نيسان قال مسؤول أمريكي إن هناك مؤشرات على ان إيران كانت تساعد سوريا في اخماد الاحتجاجات المناهضة للحكومة بتقديم المشورة بشأن مراقبة ومنع استخدام الإنترنت.

وقال دونر للصحفيين انه لم يتمكن من تأكيد أن الشهادات التي سرقت من شركة (ديجنوتار) الهولندية لتكنولوجيا المعلومات اخترقت من قبل السلطات الإيرانية.   يتبع