حلف الاطلسي : يتعين علاج نقاط الضعف في الحملة على ليبيا

Tue Sep 6, 2011 6:57am GMT
 

من ديفيد برونستروم

بروكسل 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - أعلن أندرس فو راسموسن الامين العام لحلف شمال الاطلسي انه ربما يكون الحلف قد قام بواجبه في ليبيا الا ان العمليات هناك كشفت عن نقاط ضعف في قدرات دول ليست حليفة للولايات المتحدة وهي النقاط التي يتعين تلافيها.

وقال راسموسن في مؤتمر صحفي امس الاثنين إن العمليات التي يقودها للمرة الاولى حلفاء اوروبيون للحلف وكندا بدلا من الولايات المتحدة لم يكن بالامكان اتمامها دون دعم من واشنطن.

ومضى يقول "لم يكن بالامكان اتمام هذه المهمة دون امكانات لا تملك ان توفرها سوى الولايات المتحدة." واضاف "على سبيل المثال : الطائرات دون طيار والمخابرات وطائرات اعادة التزود بالوقود."

واستطرد قائلا إن من بين النقاط الاخرى التي ظهر فيها عجز الحلفاء الاوروبيين بصورة خاصة بالمقارنة بالولايات المتحدة مسألة توفير جسر جوي استراتيجي.

وقال راسموسن إنه رغم القيود المفروضة على خفض تمويل الشؤون الدفاعية الا ان مثل هذه الموارد حيوية لامن جميع الدول الاعضاء بالحلف وعددها 28 دولة مشيرا الى ضرورة ان تتفق دول الحلف على ايجاد حلول لسد هذه الثغرات وذلك خلال قمتها المرتقبة في شيكاجو في مايو آيار القادم.

وجدد الامين العام للحلف نداء بتعزيز التعاون في مجال المشروعات الدفاعية لاستغلال الموارد المحدودة على الوجه الامثل.

وقال إن قمة شيكاجو يجب ان تستهدف تحديد المجالات الرئيسية للتعاون مع الاتفاق على الدول التي سيكون لها قصب السبق في مشروعات بعينها.

ومضى يقول "مثلما اتضح من تجربة ليبيا فلا يمكننا ابدا ان نتوقع من اين ستأتي الازمة المقبلة. الا اننا نعرف انها قادمة على الارجح."   يتبع