الشرطة: مقتل 8 جنود عراقيين في كمين

Tue Sep 6, 2011 10:30am GMT
 

(لاضافة اقتباسات وتفاصيل وخلفية)

الفلوجة (العراق) 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مصادر بالشرطة إن ثمانية جنود عراقيين قتلوا وأصيب واحد بجروح بالغة في بلدة بشمال العراق اليوم الثلاثاء عندما فتح مسلحون النار على دوريتهم ثم أشعلوا النار في عربتهم.

وقوات الجيش والشرطة من الأهداف الرئيسية للهجمات بالعراق مع استعداد القوات الأمريكية للانسحاب الكامل من البلاد بحلول نهاية العام بعد أكثر من ثماني سنوات من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة.

وأضافت المصادر أن الهجوم وقع حوالي الساعة الواحدة والنصف صباحا (1030 بتوقيت جرينتش) ببلدة حديثة على بعد 190 كيلومترا شمال غربي بغداد في الطريق المؤدي الى بلدة بيجي.

ومضت المصادر تقول إن المهاجمين كانوا مسلحين ببنادق كلاشنيكوف واستخدموا ثلاث مركبات في الهجوم وانهم اطلقوا النار على اطارات المركبة في باديء الامر قبل ان يقتلوا الجنود الثمانية جميعهم ويضرموا النار في مركبتهم.

وقال مصدر من شرطة حديثة إنه عند وصول رجال الشرطة الى مسرح الحادث عثروا على الجثث محترقة تماما على نحو لا يمكن معه التعرف على اصحابها مشيرا الى انه يبدو ان المهاجمين دبروا الهجوم بدقة على المركبة.

أما الجندي التاسع المصاب فقد سقط من السيارة خلال مرحلة المطاردة في باديء الامر لذا فقد نجا من الحريق.

ومن المقرر انسحاب القوات الامريكية من العراق بحلول 31 ديسمبر كانون الاول المقبل بموجب اتفاق امني ثنائي على الرغم من ان الساسة العراقيين يبحثون امكانية استبقاء بعض القوات الامريكية للقيام بمهام تدريبية.

وأشارت احصاءات من وزارتي الداخلية والدفاع في العراق الى انه خلال الاثني عشر شهرا منذ انهت القوات الامريكية العمليات القتالية في العراق قتل 588 من افراد الشرطة العراقية و418 من الجيش العراقي منهم 45 من الشرطة و39 جنديا خلال شهر اغسطس آب وحده.   يتبع