مقتل ثلاثة واصابة العشرات في اشتباكات بين جنود ومحتجين في مصر

Fri Dec 16, 2011 10:21pm GMT
 

(لإضافة بيان الجيش وتحديث عدد الخسائر البشرية)

القاهرة 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قتل ثلاثة اشخاص على الاقل واصيب 257 في القاهرة اليوم الجمعة في اشتباكات بين جنود ومتظاهرين في اسوأ اعمال عنف منذ بدأت مصر اول انتخابات حرة في ستة عقود.

وسرعان ما اتسع نطاق المواجهات مع تدفق مزيد من الناس الى الشوارع في صورة نمطية تكررت اثناء الشهور التسعة من حكم الجيش بعدما اطاحت انتفاضة شعبية بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط.

وقالت وزارة الصحة ان ثلاثة اشخاص قتلوا وأن 257 اصيبوا في الاضطرابات بوسط المدينة. وذكر احد العاملين بمستشفى ميداني أن شخصا ثالثا توفي متأثرا باصابته بطلقات رصاص.

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية عن دار الافتاء المصرية قولها ان احد كبار مسؤوليها وهو عماد عفت قتل اثناء اعمال العنف.

وزادت حدة الاشتباكات بعد دخول الليل والقى المحتجون قنابل حارقة وحجارة على مبنى مجلس الوزراء وحطموا النوافذ وكاميرات الامن.

واطلق الجنود النار على متظاهرين كانوا يلقون الحجارة على مبنى البرلمان. ولم يتضح ما اذا كانت الشرطة تستخدم رصاصات مطاطية ام ذخيرة حية.

وقال نشطاء ان العنف اندلع الليلة الماضية عندما حاولت الشرطة العسكرية فض اعتصام امام مجلس الوزراء. واثار ذلك اشتباكات سرعان ما حولت الشوارع حول البرلمان إلى ميدان تراشق بالحجارة.

ونفى المجلس الاعلى للقوات المسلحة الحاكم في البلاد في بيان تلفزيوني ان تكون قواته قد حاولت تفريق المعتصمين.   يتبع