26 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 23:34 / بعد 6 أعوام

بيان: البرادعي يقول انه مستعد لرئاسة حكومة انقاذ وطني

القاهرة 26 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت حملة دعم محمد البرادعي المرشح المحتمل للرئاسة في مصر في بيان اليوم السبت ان البرادعي مستعد للتخلي عن مسعاه لتولي الرئاسة إذا طلب منه تشكيل حكومة جديدة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن بيان للحملة إنه ”إذا ما طلب من البرادعي تشكيل مثل هذه الحكومة رسميا فإنه على استعداد للتنازل عن فكرة الترشح للرئاسة وذلك لتوفير الثقة والحياد الكامل فى قيادته للمرحلة الانتقالية.“

ويطرح البرادعي نفسه كبديل لكمال الجنزوري وهو سياسي مخضرم كلفه المجلس العسكري الحاكم في مصر يوم الجمعة بتشكيل حكومة جديدة مؤقتة بعد اسبوع من الاحتجاجات واعمال العنف التي اسفرت عن سقوط 42 قتيلا.

وقدمت حكومة رئيس الوزراء عصام شرف استقالتها الاسبوع الماضي مع اتساع نطاق الاشتباكات.

واشتبك اليوم السبت مصريون يحتجون على تعيين الجنزوري(78 عاما) مع الشرطة التي اطلقت الغاز المسيل للدموع في وسط القاهرة. وعمل الجنزوري رئيسا للوزراء في التسعينات في ظل حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وصعد اعلان البرادعي الضغوط على المجلس العسكري الحاكم كي يتخلى عن ترشيحه لمنصب رئيس الوزراء وتسليم قدر اكبر من السلطات لمدنيين.

ويحظى البرادعي نفسه باحترام بين النشطاء المطالبين بالديمقراطية ولكن مصريين كثيرين ينظرون اليه على انه بعيد عما يجري في الشارع لانه قضى كثيرا من وقته خارج البلاد ولاسيما اثناء رئاسته للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ويلقي تفجر العنف بظلال اخرى على الانتخابات البرلمانية التي تبدأ يوم الاثنين ووصفت بانها اول انتخابات حرة في مصر منذ عشرات السنين.

وقالت حملة دعم البرادعي انه التقى مع ائتلافات لشباب الثورة واحزاب سياسية ترفض تعيين الجنزوري.

وقال بيان لحملة البرادعي ان ممثلي القوى والجماعات السياسية”أعادوا التأكيد على أن المخرج الوحيد من الأزمة الحالية هو تشكيل حكومة إنقاذ وطني ذات صلاحيات كاملة لإدارة المرحلة الاتنقالية حتى إجراءالانتخابات الرئاسية.“

وكان مكتب البرادعي قد قال في وقت سابق اليوم السبت ان البرادعي على اتصال بالمجلس العسكري لبحث مطالب الثورة دون التوصل لاتفاق.

والتقى البرادعي ايضا مع جماعات سياسية.

وحثت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي اللذان شعرا بقلق بسبب اعمال العنف في القاهرة ومدن اخرى بمصر على تسليم السلطة بسرعة لمدنيين في بلد ادت فيه الاضطرابات السياسية المطولة الى تفاقم المشكلات الاقتصادية.

أ ص (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below