المعارضة تخوض الإعادة في الانتخابات الرئاسية الليبيرية

Sun Oct 16, 2011 11:55pm GMT
 

مونروفيا 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - سحب مرشح المعارضة الرئيسي في الانتخابات الرئاسية الليبيرية وينستون تبمان طلبا بإعادة فرز الاصوات وقال انه سيشارك في جولة الإعادة.

وجاء إعلان تمبان بعد قرار اللجنة الانتخابية اليوم الاحد بأن أيا من المرشحين لم يحصل على الاغلبية المطلقة.

وكانت تسعة احزاب معارضة طلبت في وقت سابق من اللجنة الانتخابية إعادة فرز أصوات الجولة الأولى وزعموا أن النتائج المعلنة حتى الآن مزورة.

وقالت الاحزاب التسعة ومن بينها المنافسان الرئيسيان للرئيسة ايلين جونسون سيرليف في بيان خلال تجمع انها ترغب من اللجنة الانتخابية الوطنية ان تكشف عن العدد الاجمالي للناخبين بكل مقاطعة وإعادة فرز كل الأصوات.

وهدد الخلاف بإعاقة ثاني انتخابات في ليبيريا بعد الحرب والتي تمثل اختبارا للتقدم نحو الاستقرار واستعداد البلاد لاستقبال استثمارات في قطاعي التعدين والزراعة غير المستغلين.

وأظهرت احدث النتائج التي اعلنت اليوم الأحد ان الرئيسة الحائزة مؤخرا على جائزة نوبل للسلام تتقدم السباق بنسبة 44 في المئة من الاصوات يليها تمبان مرشح حزب المؤتمر من اجل التغيير الوطني بنسبة 32.2 في المئة تمثل 1162729 صوتا صحيحا بعد فرز 96 في المئة من الاصوات.

ورغم تقدمها لم تحصل سيرليف على الاغلبية التي تؤهلها للفوز في الجولة الاولى وأعلن رئيس اللجنة الانتخابية انه من المرجح ان تحسم الانتخابات في الجولة الثانية.

وأبلغ جيمس فرومايا الصحفيين اليوم الاحد "بناء على الاحصاءات التي لدينا لا نعتقد ان العدد المتبقي سيمثل اي فرق او سيعطي اي حزب الاغلبية المطلقة اللازمة وفقا للقانون للفوز في الجولة الأولى."

واضاف قائلا "نعم . جولة الاعادة وشيكة."

وتجرى جولة الاعادة في مطلع نوفمبر تشرين الثاني طالما لم يحصل اي من المرشحين على نسبة 50 في المئة من التصويت.

م ع ذ - أ ص (سيس)